محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة انسحبوا من بلدتين في شرق سوريا يوم الخميس وتركوا معظم محافظة دير الزور الحدودية تحت سيطرة قوات تنظيم الدولة الإسلامية الآخذة في التقدم.

     وقال المرصد إن جبهة النصرة انسحبت من الميادين وشهيل معقل الجماعة بالمنطقة في حين تعهد مقاتلو العشائر المحلية بالولاء للدولة الإسلامية التي اجتاحت أيضا محافظات سنية في العراق.

     وأضاف المرصد أن تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يسمى في السابق الدولة الإسلامية في العراق والشام يسيطر حاليا على مساحة من سوريا تبلغ خمسة أمثال مساحة لبنان.

وأوضح المرصد أن قليلا من قرى محافظة دير الزور خارج سيطرة الدولة الإسلامية وأن عاصمة المحافظة والمطار فقط تخضعان لسيطرة قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع استولت الدولة الإسلامية على بلدة البوكمال من جبهة النصرة على الحدود العراقية لتؤمن بذلك جانبي الحدود.

وقال المرصد السوري ومقره بريطانيا "للمرة الأولى سيطرت الدولة الإسلامية على الأراضي التي تمتد من بلدة البوكمال الاستراتيجية على الحدود السورية العراقية إلى الحدود الشمالية الشرقية لحلب." وتبعد البوكمال حوالي 400 كيلومتر عن حلب.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق)

رويترز