محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن محافظة حماة غرب البلاد شهدت يوم الجمعة اشتباكات هي الأعنف في شهور لكن الروايات تباينت حول كيفية اندلاع القتال.

وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن الاشتباكات صاحبها قصف عنيف حيث أُطلقت عشرات القذائف الصواريخ مشيرا إلى أن هناك "معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في العمليات العسكرية المتواصلة في المنطقة".

وتجري المعركة حول قرية معان الواقعة على بعد 23 كيلومترا شمالي حماة‭‭‭ ‬‬‬بالقرب من موقع هجوم شنته المعارضة وهجوم مضاد للقوات الحكومية في الربيع الماضي.

وقال المرصد إن القتال اندلع نتيجة محاولة القوات الموالية للحكومة التقدم شمالا من معان إلى منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة.

وذكر الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية المتحالفة مع حكومة الرئيس بشار الأسد أن مقاتلي المعارضة هم من حاولوا شن الهجوم لكن الجيش السوري أحبط الهجوم.

وتتواجد في المنطقة جماعات إسلامية متشددة بينها هيئة تحرير الشام التي تضم فرع تنظيم القاعدة السابق في سوريا.

وكانت جبهة القتال في محافظة حماة هادئة إلى حد كبير منذ اتفاق عدم التصعيد الذي توسطت فيه روسيا حليفة الأسد وتركيا التي تدعم جماعات المعارضة وبدأ سريانه في أوائل مايو أيار.

ويركز الجيش السوري منذ مايو على حملته في شرق البلاد ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز