محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هجوما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه أسفر عن مقتل أكثر من 20 من مسلحي المعارضة في مقر لحركة أحرار الشام الإسلامية القوية يوم الأحد.

وأضاف المرصد أن تفجيرين استهدفا المقر في قرية تل الطوكان شرقي سراقب في محافظة إدلب.

وقالت أحرار الشام في بيان "قام أحد أتباع التنظيم المجرم (الدولة الإسلامية) بقيادة دراجة نارية ملغمة باتجاه مقر لحركة أحرار الشام في قطاع البادية ... وفجر نفسه بشكل متزامن مع تفجير الدراجة النارية ليوقع عشرات الضحايا بين قتيل وجريح".

ونشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي لجثث مضرجة بالدماء ودراجة نارية متفحمة أمام مبنى صغير في القرية. ولم يتسن التحقق من صحة الصور.

وتناصب كل الأطراف في الصراع السوري الدولة الإسلامية العداء. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم في بيان نشره عبر وكالة أعماق التابعة له على الإنترنت.

وإدلب معقل لمقاتلي المعارضة لكن اشتباكات اندلعت بين بعض جماعات المعارضة المسلحة هذا العام من بينها اشتباكات بين جماعات موالية لأحرار الشام وجماعات انضمت لتحالف هيئة تحرير الشام المرتبط بالقاعدة.

واستغلت قوات الحكومة السورية الاقتتال بين جماعات المعارضة المسلحة خاصة قرب دمشق لاستعادة السيطرة على أراض من يد مقاتلي المعارضة خلال الصراع المستمر منذ أكثر من ست سنوات.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز