محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن مئات المدنيين غادروا جيبا محاصرا في وسط سوريا يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن توصلت الحكومة السورية والجماعة المتشددة إلى اتفاق بهذا الشأن.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من الجيش السوري على التقرير. لكن وسائل إعلام رسمية نقلت عن مصدر عسكري سوري في وقت لاحق قوله إن الجيش وحلفاءه سيطروا على بضع مناطق في الجيب.

وقال مصدر في المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا إن المدنيين، وهم في معظمهم من الرعاة الذين يعيشون في المنطقة الواقعة بين محافظتي حمص وحماة، وصلوا إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وبدعم من قوات جوية روسية وجماعات تساندها إيران عزل الجيش السوري الجيب، الذي يشكل آخر وجود للدولة الإسلامية في وسط سوريا، في أغسطس آب أثناء حملته العسكرية باتجاه الشرق.

وذكر المصدر العسكري أن الجيش سيطر على مناطق مازن الباقر والمشيرفة الشمالية ورسم الطويل وجورة النزال.

وقال المرصد إن الحكومة وتنظيم الدولة الإسلامية توصلا للاتفاق يوم الخميس مما يسمح لمقاتلي الدولة الإسلامية وعائلاتهم والمدنيين الذين يريدون مغادرة الجيب بعبور المناطق التي تسيطر عليها الحكومة إلى مناطق خاضعة لجماعات إسلامية.

وعبر البعض إلى مناطق تسيطر عليها هيئة تحرير الشام، وهي تحالف يضم جبهة النصرة سابقا، في شمال محافظة حماة وشرق محافظة إدلب. وذكر المرصد أن البعض انتقل إلى مخيمات إلى الغرب من الجيب في مناطق تسيطر عليها الحكومة وفقا لاتفاقات قبلية.

ويركز الجيش السوري بشكل أساسي على عمليته العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شرق البلاد حيث يواجه المتشددون حملة أخرى تشنها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز