محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء إن ضربات جوية روسية قتلت 21 شخصا في قرية على الجانب الشرقي من نهر الفرات في شرق سوريا.

وأضاف المرصد الذي يراقب الحرب إن الضربات في محافظة دير الزور جاءت لدعم قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتقاتل تنظيم الدولة الإسلامية الذي حاول مهاجمة المدينة في وقت سابق هذا الأسبوع.

وتشن روسيا غارات جوية على محافظة دير الزور بالأساس لدعم الجيش السوري الذي يشن حملة مع مقاتلين شيعة متحالفين معه ضد تنظيم الدولة الإسلامية على الجانب الغربي من نهر الفرات.

وتقدم الهجومان المنفصلان على ضفتي النهر الذي يقسم دير الزور الغنية بالنفط وابتعد كل منهما عن طريق الآخر في أغلب الأحيان.

وذكر المرصد يوم الأربعاء أن الجيش السوري والقوات المتحالفة معه أنهى وجود تنظيم الدولة الإسلامية على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وأعلنت وحدات حماية الشعب الكردية التي تقود تحالف قوات سوريا الديمقراطية يوم الأحد سيطرتها الكاملة على الجانب الشرقي من دير الزور من تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وروسيا.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز