محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحد أفراد الدفاع المدني السوري يتنفس من خلال قناع أوكسجين بعد هجوم قال عمال إنقاذ إنهم يشتبهون أنه هجوم بغاز سام في بلدة خان شيخون في محافظة إدلب بشمال سوريا يوم الثلاثاء. تصوير عمار عبد الله - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية شنت خمس ضربات جوية جديدة يوم الأربعاء في منطقة واقعة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب سوريا حيث قُتل العشرات يوم الثلاثاء فيما يشتبه أنه هجوم كيماوي.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الجيش السوري على الضربات الجوية التي نُفذت في مدينة خان شيخون في محافظة إدلب يوم الأربعاء. ولم يحدد المرصد هوية الطائرات الحربية.

وألقت الولايات المتحدة باللوم في الهجوم الكيماوي يوم الثلاثاء على قوات الحكومة السورية. وينفي الجيش المسؤولية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية يوم الأربعاء أن التلوث بغاز سام في المنطقة كان نتيجة تسرب غاز من مستودع للأسلحة الكيماوية تملكه المعارضة بعد أن أصابته ضربات جوية نفذتها قوات الحكومة السورية.

وقال المرصد إن الهجوم الكيماوي نفذته طائرات حربية يُعتقد أنها تابعة للجيش السوري.

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز