محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل تابع للجيش السوري الحر يحمل سلاحه في درعا يوم 22 يوليو تموز 2017 - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية تابعة للحكومة السورية نفذت ضربات جوية في منطقة الغوطة الشرقية شرقي دمشق يوم الأحد بعد يوم من إعلان الجيش وقف الأعمال القتالية في المنطقة.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن يوم السبت كان هادئا نسبيا بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ مع وقوع بعض الحوادث المنفصلة.

وأضاف المرصد أن ست ضربات جوية استهدفت يوم الأحد مدينة دوما وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

ولم يصدر تعليق من الحكومة أو الجيش.

وأعلن الجيش السوري وقف الأعمال القتالية بداية من ظهر يوم السبت في الغوطة الشرقية المحاصرة الخاضعة منذ فترة طويلة لسيطرة المعارضة.

وسرعان ما رحبت واحدة من جماعات المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية بوقف إطلاق النار.

وقال بيان منفصل لتيار الغد السوري المعارض برئاسة أحمد الجربا ومقره القاهرة إن الاتفاق تم التوصل إليه برعاية مصر وروسيا وبمشاركة أطراف المعارضة السورية المسلحة المعتدلة.

وأضاف البيان أن الاتفاق ينص على الوقف الكامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية وعدم دخول أي قوات تابعة للجيش السوري إلى المنطقة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.

وانهارت محاولات عديدة سابقة لوقف إطلاق نار دائم في غرب سوريا حيث خسرت المعارضة المسلحة أراضي لصالح قوات الحكومة وحلفائها خلال العام الماضي. وتبادل الطرفان الاتهامات في انهيار الاتفاقات السابقة.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا والأردن لاتفاق لوقف إطلاق النار وتخفيف التصعيد في جنوب غرب سوريا هذا الشهر مما أدى إلى تراجع أعمال العنف. ولا يشمل هذا الاتفاق الغوطة الشرقية.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز