رويترز عربي ودولي

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ضربات جوية منذ مساء يوم الخميس قتلت ما يربو على 100 شخص بينهم أطفال وأفراد من أسر مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الميادين الخاضعة لسيطرة المتشددين قرب دير الزور في سوريا.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن الضربات نفذتها طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم التحالف لرويترز إن قواته نفذت ضربات قرب الميادين يومي 25 و26 مايو أيار وتجري تقييما للنتائج.

وذكر المرصد أن أكثر من 40 طفلا بين قتلى الضربات الجوية التي سوت مبنى بلدية الميادين بالأرض.

وأضاف المرصد أن عائلات كثيرة فرت من الرقة معقل الدولة الإسلامية إلى الشمال الغربي الذي يتقدم صوبه مقاتلون سوريون أكراد وعرب بدعم من الولايات المتحدة في هجوم على المتشددين.

وشاهد سكان طائرات استطلاع وطائرات حربية تحلق فوق المدينة في الساعة 7:25 مساء يوم الخميس بالتوقيت المحلي (1625 بتوقيت جرينتش) قبل أن تطلق صواريخ أصابت مبنيين أحدهما من أربعة طوابق ويقطنه سوريون ومغاربة من أسر مقاتلين من الدولة الإسلامية.

ونُفذت ضربات أخرى بعد منتصف الليل.

وتفقد الدولة الإسلامية أراضي في سوريا والعراق أمام هجمات من جماعات بعضها متنافس. ويتجمع كثير من مقاتلي التنظيم المتقهقرين من جبهات أخرى في منطقة حوض نهر الفرات بسوريا.

ويقول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه حريص على تجنب سقوط ضحايا مدنيين في الضربات الجوية ويحقق في أي تقارير تتعلق بذلك.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

رويترز

  رويترز عربي ودولي