محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني - صورة من أرشيف رويترز

(reuters_tickers)

الرباط (رويترز) - حذرت الحكومة المغربية يوم الخميس مما اعتبرته محاولات من جانب جبهة البوليساريو "لتغيير الوضع القائم" بالمنطقة العازلة بالصحراء الغربية وقالت إن المغرب يرفض محاولات فرض سياسة الأمر الواقع في المنطقة المتنازع عليها منذ أكثر من 40 عاما.

وقال رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني في اجتماع الحكومة الأسبوعي "المغرب وأمام الانتهاكات التي تقوم بها جبهة الانفصاليين في المنطقة العازلة، دق ناقوس الخطر وحذر من أي محاولة لتغيير الوضع القائم".

وأضاف "المغرب يرفض رفضا باتا وقاطعا فرض سياسة الأمر الواقع في المنطقة العازلة وإحداث تغييرات سواء كانت مدنية أو عمرانية أو عسكرية" موضحا أن هذا الرفض يستند إلى القانون الدولي وإلى الاتفاقيات التي أبرمت في هذا الشأن.

ويعتبر النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو من أقدم النزاعات في أفريقيا إذ ضم المغرب الصحراء إليه عقب انسحاب الاستعمار الإسباني منها في عام 1975، وتشكلت الجبهة بعد ذلك بعام ورفعت السلاح مطالبة بانفصال الإقليم الغني بالثروة السمكية والذي يعتقد أن به مكامن نفطية أيضا.

ولم تتوقف الحرب إلا في عام 1991 حين تدخلت الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار.

وبعث العاهل المغربي محمد السادس يوم الأربعاء رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قال فيها إن تحركات البوليساريو في المنطقة "تشكل تهديدا لوقف إطلاق النار وتنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وتقوض بشكل جدي العملية السياسية".

(تغطية صحفية للنشرة العربية زكية عبد النبي من المغرب - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز