محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موسى أبو مرزوق العضو الكبير في الوفد الفلسطيني المشارك في المحادثات التي تجري في العاصمة المصرية القاهرة لوقف الحرب في غزة يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في القاهرة يوم السبت. تصوير: أسماء وجيه - رويترز

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - قال موسى أبو مرزوق العضو الكبير في الوفد الفلسطيني المشارك في المحادثات التي تجري في العاصمة المصرية القاهرة لوقف الحرب في غزة إن المفاوضين الفلسطينيين سيغادرون القاهرة يوم الأحد إذا لم توافق إسرائيل على العودة إلى المفاوضات .

وقال أبو مرزوق في مقابلة مع رويترز في ساعة متأخرة من مساء السبت في الفندق الذي ينزل فيه الوفد بالقرب من مطار القاهرة "في غضون الأربع والعشرين ساعة المقبلة سيتقرر مصير وجود الوفد في مصر."

وأضاف إنه سيتم اتخاذ هذا القرار بعد إجتماع يعقد يوم الأحد مع الوسطاء المصريين.

وكان عزام الأحمد رئيس الوفد قد قال لقناة العربية يوم السبت "غدا لنا لقاء مع القيادة المصرية صباحا وعلى أساس لقاءنا سنحدد خطوتنا القادمة وإذا تأكدنا غدا أن الوفد الإسرائيلي لن يعود إلا بشروط مسبقة نحن نقول نحن نرفض أي شرط سلفا."

وأضاف "نحن سنغادر غدا القاهرة إذا تأكد لنا أنهم لن يعودوا إلا بشروط."

‭‬‬‬وقالت إسرائيل إنها لن تشارك في محادثات الهدنة في الوقت الذي يستمر فيه العنف. ورفضت الفصائل الفلسطينية المشاركة في المفاوضات في القاهرة تمديد هدنة استمرت 72 ساعة وانتهت يوم الجمعة قائلة إن إسرائيل رفضت قبول مطالب من بينها إنهاء حصار غزة وفتح ميناء بحري.

وقال أبو مرزوق في بهو الفندق وقد أحاط به حراس إن "الشعب الفلسطيني ليس لديه ما يخسره.

"ليس لدى الشعب الفلسطيني خيارات كثيرة فإما أن يقتل تحت الحصار أو أن يقتل بقذائف المورتر والطائرات (الحربية)." مشيرا إلى أن الحصار يقتل فلسطينيين أكثر من الحروب.

‭‭‭ ‭ ‬‬‬

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز