محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يتحدث في مؤتمر صحفي بدمشق يوم العاشر من مارس آذار 2018. تصوير: عمر صناديقي - رويترز

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - نقلت قناة الميادين التلفزيونية اللبنانية عن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد قوله يوم الأربعاء إن انسحاب القوات الإيرانية من سوريا "غير مطروح للنقاش" بعد أن طالبت واشنطن بانسحابها من الحرب الدائرة في سوريا.

وطالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران بإجراء تغييرات كاسحة، من التخلي عن برنامجها النووي إلى الانسحاب من الحرب السورية، وإلا واجهت عقوبات اقتصادية صارمة.

ونقلت القناة عن المقداد قوله "انسحاب أو بقاء القوات الإيرانية أو حزب الله من سوريا غير مطروح للنقاش لأنه شأن يخص الحكومة السورية".

وقدمت إيران دعما حاسما في الحرب السورية الدائرة منذ سبع سنوات لجيش الرئيس السوري بشار الأسد. وساعدت قواتها ومقاتلون تدعمهم من المنطقة، منهم جماعة حزب الله اللبنانية، دمشق على استعادة السيطرة على المدن الرئيسية التي كان متشددون ومعارضون يسيطرون عليها.

ونشرت روسيا كذلك قوات لمساعدة الدولة السورية.

وقال بومبيو إن إيران يجب أن تسحب جميع القوات تحت قيادتها في سوريا. ورفضت طهران الإنذار الأمريكي وقال مسؤول بارز إن ذلك يظهر رغبة الولايات المتحدة في "تغيير النظام" في إيران.

وقال المقداد إن دمشق تعتزم استعادة كل شبر من أراضي البلاد وإن الهدف التالي قد يكون في الشمال أو في الجنوب بعد سحق المعارضين في مجموعة جيوب محيطة بالعاصمة.

ونقلت الميادين عن المقداد قوله في حديث مع وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء "هذا قرارنا وقرار أصدقائنا، والشرعية الدولية والأمم المتحدة إلى جانبه".

وأضاف "بعد إنهاء الخطر الإرهابي المباشر على دمشق فإن الباب مفتوح للتوجه شمالا أو جنوبا".

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز