محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفلة لاجئة تم انقاذها بواسطة سفينة تابعة لمنظمة اغاثة قبالة السواحل الليبية يوم الاثنين. تصوير: دارين زاميت لوبي - رويترز

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - قالت اثنتان من وكالات الإغاثة الدولية يوم الثلاثاء إنه جرى إنقاذ حوالي تسعة آلاف مهاجر تقريبا أغلبهم أفارقة في البحر المتوسط في مطلع الأسبوع بعد انطلاقهم من ليبيا في قوارب غير صالحة للإبحار سعيا للوصول إلى جنوب ايطاليا، محطتهم الأولى باتجاه أوروبا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن المهاجرين، الكثير منهم من نيجيريا والسنغال والبعض من بنجلادش، كانوا بين نحو 20 ألف شخص تحتجزهم عصابات إجرامية في مراكز احتجاز غير نظامية في ليبيا.

وقال ليونارد دويل المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة "من الواضح أن طقس الربيع شجع المهربين على إخراج الناس من مراكز احتجازهم."

وأضاف "من الواضح أن المهاجرين اصطحبوهم إلى البحر ودفعوا بهم إلى هناك على أمل ويقين بأنهم سوف يُنقذون."

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 35 سفينة شاركت في عملية إنقاذ المهاجرين من عشرات القوارب في عرض البحر.

وقال بابار بالوخ المتحدث باسم المفوضية "كانت عملية بحث وإنقاذ هائلة من كل الأطراف المعنية."

وأضاف بالوخ "نكرر دعواتنا لأوروبا والحكومات ليكونوا موجودين في عمليات الإنقاذ. المنظمات غير الحكومية قدمت مساعدة كبيرة في ملء الفراغ."

وأضاف دويل أن 900 مهاجر على الأقل لقوا حتفهم أو أصبحوا في عداد المفقودين خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا بحرا منذ بداية العام بينهم 97 مفقودا بين الخميس والأحد. كما انتشلت 18 جثة خلال تلك الفترة.

وأشار دويل إلى إنقاذ 36 ألف مهاجر ارتفاعا من 24 ألفا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز