محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قال النائب العام المصري يوم الأربعاء إن بكتيريا إي كولاي كانت أحد العوامل التي أدت لوفاة سائحين بريطانيين في فندق بالغردقة المطلة على البحر الأحمر الشهر الماضي.

وذكر البيان أن جون كوبر (69 عاما) كان يعاني من مشاكل صحية وأن الإي كولاي كانت سببا في فشل وظائف القلب الأمر الذي أفضى للوفاة. وأضاف أن سوزان زوجة كوبر (63 عاما) أصيبت على الأرجح بالإي كولاي وتوفيت نتيجة "متلازمة الانحلال الدموي اليوريمي".

وقدم النائب العام في بيان تفاصيل عن التقرير الطبي الذي صدر بعد التحقيق في ملابسات وفاتهما.

ونقلت وكالة توماس كوك للسياحة والسفر، التي كان السائحان يسافران معها، 300 عميل من الفندق الذي كانا يقيمان به، وهو فندق شتيجنبرجر أكوا ماجيك بعد أن توفي كوبر وزوجته يوم 21 أغسطس آب.

وقالت الوكالة إنها لم تطلع بعد على التقرير الكامل الذي أصدره النائب العام. وأضافت في بيان "لم نطلع بعد على التقرير الكامل وسنحتاج وقتا كي يتسنى لخبرائنا مراجعته".

كانت توماس كوك قالت في وقت سابق من هذاالشهر إنها عثرت على مستوى مرتفع للغاية من بكتيريا الإي كولاي المعوية وبكتيريا المكورات العنقودية في الفندق الذي كان يقيم به السائحان.

وقال مسؤولون مصريون في بادئ الأمر إن حالتي الوفاة نتجت عن إصابة السائحين بأزمة قلبية لكن النائب العام أمر بفتح تحقيق كامل.

وقالت وزارة السياحة المصرية إنها ستراجع تقرير الطب الشرعي لتحديد ما يمكن أن تتخذه مستقبلا من خطوات لتوفير سبل العناية بالزائرين. ولم تقدم الوزارة تفاصيل.

وتعاني السياحة في مصر منذ الانتفاضة الشعبية عام 2011 وما تلاها من اضطرابات.

وارتفعت عائدات السياحة في مصر هذا العام مع تحسن الوضع الأمني في البلاد لكن أعداد السائحين ما زالت أقل بكثير عما وصلت إليه عام 2010 عندما بلغ عددهم أكثر من 14 مليون سائح. وقال مسؤول حكومي لرويترز الشهر الماضي إن أعداد السائحين بلغت نحو خمسة ملايين سائح في النصف الأول من العام الحالي.

(شارك في التغطية عمر فهمي -إعداد أحمد حسن للنشرة العربية)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز