محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة تابعة لشركة امريكان ايرلاينز على ممر الاقطلاع في مطار لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا. رويترز

(reuters_tickers)

(رويترز) - حظرت إدارة الطيران الاتحادية الامريكية على جميع شركات الطيران الامريكية التحليق فوق سوريا قائلة ان الصراع المستمر في البلد الذي تعصف به حرب أهلية يشكل "تهديدا خطيرا محتملا."

وكانت ادارة الطيران الاتحادية أصدرت في السابق إخطارا نصحت فيه جميع شركات الطيران الامريكية بتفادي الطيران فوق سوريا. وتلزم القاعدة الجديدة شركات الطيران بالاتصال بالادارة قبل العمل في المجال الجوي السوري.

وقالت الادارة ان هذه الخطوة اتخذت بعد اجراء "تحديث لتقييم المخاطر" وفي ضوء قلة عدد شركات الطيران الراغبة في العمل في المجال الجوي السوري.

واضافت الادارة في بيان "الصراع المسلح المستمر والوضع الامني المضطرب في سوريا يشكلان تهديدا خطيرا محتملا للطيران المدني."

وتراقب شركات الطيران عن كثب مسار الرحلات الجوية فوق مناطق الصراع منذ إسقاط طائرة الركاب الماليزية (إم.إتش.17) بصاروخ أرض جو في الشهر الماضي بينما كانت تطير فوق شرق أوكرانيا حيث تتصارع القوات الحكومية مع مقاتلين إنفصاليين موالين لروسيا ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 298 شخصا. وسوريا في غمرة حرب أهلية قتل فيها 170 ألف شخص منذ 2011.

وقالت ادارة الطيران الاتحادية ايضا ان "عناصر بالمعارضة" حذرت شركات الطيران المدنية من تسيير رحلات الي سوريا. واضافت ان هناك جماعات مسلحة متطرفة في البلاد معروف ان لديها اسلحة مضادة للطائرات قد تهدد الطائرات المدنية.

وينطبق الحظر على جميع الطائرات المسجلة في الولايات المتحدة والمشغلين التجاريين والطيارين الحاصلين على رخصة من ادارة الطيران الاتحادية. ويستثنى من الحظر الرحلات التي يجري تشغيلها بإذن من الحكومة الامريكية والطائرات المسجلة في الولايات المتحدة التي تشغلها شركات طيران اجنبية.

وقالت ادارة الطيران الاتحادية "بسبب وجود اسلحة مضادة للطائرات بين الجماعات المتطرفة واستمرار القتال في مواقع عديدة في انحاء سوريا فانه يوجد تهديد كبير محتمل ومتواصل للطيران المدني العامل في المجال الجوي السوري."

وحظرت ادارة الطيران هذا الشهر ايضا على شركات الطيران الامريكية والمشغلين التجاريين التحليق فوق العراق مع استمرار الصراع المسلح وبدء الولايات المتحدة ضربات جوية.

وأظهرت المعلومات الموجودة على موقع فلايت رادار 24 دوت كوم -وهو موقع إلكتروني يقدم خدمات لتعقب رحلات الطيران في أوقاتها الفعلية- أن معظم الخطوط الجوية التجارية تلتف على المجالين الجويين السوري والعراقي.

(اعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

رويترز