محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ألسنة اللهب تتصاعد من خط أنابيب النفط الرئيسي - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

صنعاء (رويترز) - قال مسؤول يمني في قطاع النفط إن اليمن استأنف ضخ الخام عبر خط أنابيب التصدير الرئيسي يوم الخميس بعد أعمال إصلاح جرت تحت حماية الجيش وإن سبعة أشخاص قتلوا في اشتباكات دارت لفترة قصيرة بين الجنود ورجال قبائل.

وفجر رجال قبائل في 12 يوليو تموز خط الأنابيب في منطقة سرواح بمحافظة مأرب في وسط البلاد وهو ما عطل تدفق النفط وأضر بمصدر رئيسي للإيرادات في البلاد.

كانت وزارة الدفاع اليمنية قالت على موقعها الألكتروني يوم الأربعاء إن خمسة جنود وإثنين من رجال القبائل قتلوا في اشتباكات اندلعت عندما أغلق رجال قبائل مسلحون طريقا يؤدي إلى الموقع.

وأضافت أن المهندسين الذي يعملون تحت حماية الجيش تمكنوا من إصلاح خط الأنابيب. وقال مسؤول نفطي محلي لرويترز إن ضخ النفط استؤنف يوم الخميس.

وتعرضت خطوط أنابيب النفط والغاز في اليمن مرارا لعمليات تخريب نفذها مسلحون أو رجال قبائل منذ أن أدت احتجاجات مناوئة للحكومة إلى فراغ في السلطة في 2011 وهو ما تسبب في نقص الوقود وتقلص إيرادات الصادرات.

وتعتمد الحكومة على صادرات النفط الخام في تعزيز احتياطيات النقد الأجنبي وتمويل ما يصل إلى 70 في المئة من إنفاقها.

وينقل خط أنابيب مأرب ما بين 70 ألفا إلى 110 آلاف برميل يوميا من خام مأرب الخفيف من حقول صافر النفطية إلى مرفأ رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر وفق ما ذكره المسؤولون. وكان قد تم إصلاح الخط في أواخر مايو أيار بعد هجوم سابق شته رجال قبائل.

ويشن رجال القائل الساخطون مثل تلك الهجمات للضغط على الحكومة لخلق وظائف أو تسوية نزاعات حول أراض أو إطلاق سراح أقارب مسجونين.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

رويترز