محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أمام مقرها في باريس بفرنسا في صورة التقطت يوم الرابع من أكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز.

(reuters_tickers)

من جون أيريش

باريس (رويترز) - تختار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) يوم الجمعة رئيسا جديدا وتأمل في منح المنصب لشخصية يمكنها إنعاش موارد المنظمة المالية بعد انسحاب الولايات المتحدة وإسرائيل من عضويتها.

وسيتعين على الفائز بالمنصب العمل على استعادة هيبة المنظمة التي تقيد الصراعات الإقليمية ونقص الأموال مهمتها في حماية التراث الثقافي والطبيعي العالمي.

وبعد جلسات اقتراع سري على مدى خمسة أيام في مقر اليونسكو في باريس تأهل وزير الثقافة القطري السابق حمد بن عبد العزيز الكواري للتصويت النهائي المقرر مساء الجمعة.

وسيتنافس الكواري مع وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي بعد أن فازت على الدبلوماسية والسياسية المصرية مشيرة خطاب في اقتراع بعد ظهر الجمعة.

وكان من المفترض أن تسهم الولايات المتحدة بخمس تمويل اليونسكو لكنها تمتنع عن دفعه منذ 2011 بعد أن منحت المنظمة عضوية كاملة لفلسطين. وأعلنت واشنطن الانسحاب من المنظمة يوم الخميس متهمة اليونسكو بالتحيز ضد إسرائيل التي انسحبت أيضا بعد واشنطن.

ومع تنافس قطري ومصرية على رئاسة اليونسكو تعرضت عملية الانتخاب لتوترات ناجمة عن الأزمة بين الدوحة وعدد من جيرانها العرب الذين اتهموها بدعم الإرهاب. وأدت الأزمة لقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية والسفر بين الدول المعنية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية يوم الجمعة إن "خروقات" شابت عمليات الاقتراع التي بدأت يوم الاثنين الماضي لانتخاب المدير العام الجديد للمنظمة.

وقالت الوزارة في بيان تلقت رويترز نسخة منه إن وزير الخارجية سامح شكري طالب المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا في اجتماع معها صباح الجمعة بالتحقق من الخروقات "بشكل عاجل لتأثيرها المباشر على نزاهة العملية الانتخابية".

وقالت وزارة الخارجية في بيان أصدرته في قت لاحق إن مصر تهنئ المرشحة الفرنسية بصعودها في اقتراع التصفية مع المرشحة المصرية وتتمنى لها الفوز في الجولة الحاسمة التي تواجه فيها المرشح القطري. وجاء في البيان أن مصر تؤكد "دعمها الكامل" للمرشحة الفرنسية في الجولة الختامية.

وكان الكواري هدفا لسخرية مسؤولين مصريين خلال الأسبوع كما تعرض لإساءات على الإنترنت. وقال الليلة الماضية إنه واثق في الفوز وعازم على إعادة توحيد أعضاء اليونسكو.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز