محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أحد العاملين بالأمم المتحدة يقف خارج مدرسة للأمم المتحدة في غزة قال شهود إنها تعرضت لقصف اسرائيلي يوم الاحد. تصوير: ابراهيم ابو مصطفى - رويترز.

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - انتقدت الولايات المتحدة "القصف المشين" عند مدرسة للأمم المتحدة في غزة يوم الأحد وحثت اسرائيل على بذل المزيد من الجهد لتجنب الخسائر البشرية في صفوف المدنيين في حربها ضد نشطاء حركة حماس.

ودعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جين ساكي أيضا الى تحقيق في الهجمات على مدارس للأمم المتحدة في قطاع غزة الكثيف السكان.

وقالت ساكي في بيان "الولايات المتحدة هالها القصف المشين اليوم خارج مدرسة للأونروا في رفح تؤوي حوالي ثلاثة آلاف مشرد والذي قتل فيه بصورة مأساوية عشرة مدنيين فلسطينيين آخرين على الاقل."

وحثت ساكي اسرائيل مجددا على الالتزام بمعاييرها هي ذاتها بخصوص تجنب الخسائر البشرية بين المدنيين في الصراع المندلع منذ 27 يوما في القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وقتل 15 فلسطينيا على الاقل في القتال يوم الاربعاء بعدما لجأوا الى مدرسة تديرها الأمم المتحدة في مخيم جباليا وقالت المنظمة الدولية إن المدفعية الاسرائيلية اصابت المبنى فيما يبدو. وقال الجيش إن مسلحين اطلقوا قذائف مورتر من موقع قرب المدرسة وانه رد على النيران.

وقالت ساكي إن منشآت الأمم المتحدة لا يجب ان تستخدم كقواعد لتنفيذ هجمات.

وأضافت أن "الشك في أن متشددين يعملون على مقربة لا يبرر الضربات التي تعرض للخطر حياة الكثير من المدنيين."

ورفع القتال يوم الأحد عدد القتلى في غزة طبقا لحصيلة قدمها مسؤولون فلسطينيون إلى 1775 غالبيتهم مدنيون. وأكدت إسرائيل مقتل 64 جنديا كما قتل القصف الفلسطيني ثلاثة مدنيين في اسرائيل.

(اعداد وتحرير عماد عمر للنشرة العربية)

رويترز