محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقاء بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس جنوب السودان سلفا كير على هامش قمة امريكا-افريقيا في واشنطن يوم الثلاثاء. تثوير: جيم بورج - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - حث رئيس جنوب السودان سلفا كير ووزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الثلاثاء المتمردين في أحدث دولة في افريقيا على الانخراط في جهود السلام بعد ان قال وسطاء انهم تخلفوا عن أحدث جولة من المحادثات.

وقتل ما لا يقل عن 10 آلاف شخص منذ تفجر القتال في العاصمة جوبا في ديسمبر كانون الاول بين قوات حكومة كير ومؤيدي ريك مشار نائبه السابق ومنافسه السياسي.

وجدد الصراع توترات عرقية عميقة بين قبيلة الدينكا التي ينتمي اليه كير وقبيلة النوير التي ينتمي اليها مشار في البلد الذي حصل على الاستقلال عن السودان في 2011 .

وقال كير اثناء حضوره قمة لزعماء افارقة في واشنطن ان مشار لا يسيطر على القوات التي تحت قيادته. وعبر عن تأييده لوقف لاطلاق النار لكنه قال "نحن نجد صعوبة من جانب المتمردين."

واضاف كير قائلا "اقول دائما ان ريك مشار ليس له سيطرة على ما يسميه جيشه. ولهذا فان كل قائد في المناطق المختلفة يعمل بشكل مستقل."

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الامريكية إن هذه هي اول زيارة لكير ال الولايات المتحدة منذ 2011 .

وانتقد وزير الخارجية الامريكي جون كيري ايضا مشار عن خروقات لوقف اطلاق النار وقال ان الازمة تصبح اكثر الحاحا بالنظر الي المخاطر المتزايدة لمجاعة في جنوب السودان.

واضاف كيري قائلا قبيل محادثات مع كير "هو (مشار) يحتاج الي ان يتفهم اهمية الوفاء بالاتفاقات". وحث الجانبين كليهما على تحقيق تقدم.

وبعد ساعات أصدرت الهيئة الحكومة للتنمية لدول شرق افريقيا (إيجاد) التي تقوم بدور الوساطة في المفاوضات بين الجانبين في اثيوبيا بيانا يقول ان ممثلي مشار تخلفوا عن حضور أحدث جولة من المحادثات والتي بدأت في اليوم السابق. وحثتهم على العودة يوم الاربعاء.

ووقع كير ومشار اتفاقا ثانيا لوقف اطلاق النار في التاسع من مايو ايار ووافقا على العمل معا لوضع التفاصيل لتشكيل حكومة انتقالية. وحالت خلافات دون تحقيق مزيد من التقدم.

ومن ناحية اخرى تقول وكالات اغاثة ان جنوب السودان قد يتجه الي أسوأ مجاعة منذ منتصف عقد الثمانينات.

وقدر دونالد بوث المبعوث الامريكي الخاص الي جنوب السودان يوم الاثنين ان حوالي 40 بالمئة تقريبا من السكان في حاجة الي مساعدة إنسانية طارئة. وقال انه قد تحدث مجاعة في اجزاء من جنوب السودان في الاشهر الستة القادمة او نحو ذلك.

وقال كيري "اهم شيء -وانا اعرف ان الرئيس كير يتفق معي في هذا- هو ضمان ان يكون بمقدور الناس ان يجدوا الامن ونأمل بان يكون بمقدورهم الحصول على الغذاء والدواء والمساعدة الانسانية في وقت الحاجة فيه ضخمة."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

رويترز