محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أربعة أشخاص قتلوا في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة على نقطة تفتيش في منطقة يسيطر عليها الأكراد بشمال شرق سوريا يوم الثلاثاء.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وأكد مسؤول كردي أن هجوما استهدف نقطة تفتيش لقوات الأمن الداخلي الكردية المعروفة باسم الأسايش لكنه لم يدل بمزيد من التفاصيل. ولم يتسن الحصول على تعليق من الأسايش.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن الهجوم وقع قرب بلدة تل تمر على بعد حوالي 30 كيلومترا من الحدود السورية التركية.

وبث التلفزيون السوري تقريرا عن مقتل أربعة أشخاص في تفجير سيارة ملغومة بالمنطقة لكنه أشار إلى أن التفجير وقع في بلدة رأس العين القريبة.

وفي وقت لاحق أعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجوم عبر وكالة أنباء أعماق المرتبطة بها لكنها قالت إنها نفذته يوم الاثنين. وقالت إن انتحاريين اثنين نفذا الهجوم.

وتسيطر على المنطقة وحدات حماية الشعب الكردية، الشريك الرئيسي للتحالف بقيادة الولايات المتحدة في حملته للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وتقود الوحدات الكردية هجوما لاستعادة مدينة الرقة من التنظيم المتشدد.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز