محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتحدث في حفل افطار رمضاني بالبيت الابيض يوم الاثنين. تصوير: كفين لامارك - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قال الرئيس باراك أوباما يوم الاثنين إنه تفاءل بعد اقتراح مصر وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين وعبر عن مساندته إسرائيل في وجه ما سماه "هجمات لا تغتفر."

جاءت كلمات اوباما بعد ان أقام حفل الإفطار السنوي في البيت الأبيض بمناسبة شهر رمضان.

وقال في تصريحات للضيوف في الحفل ومنهم دبلوماسيون من بلدان العالمين العربي والإسلامي ان هدف الولايات المتحدة ما زال هو الأمن للإسرائيليين وكذلك الفلسطينيين.

وقال "الآن سأقولها بوضوح وجلاء لا بلد يقبل أن تطلق الصواريخ دونما تمييز على مواطنيه. ولذلك كان موقفنا واضحا جدا في أن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها مما اعتبره هجمات لا تغتفر من جانب حماس."

واستدرك بقوله "في الوقت نفسه فإن القتل والإصابة في صفوف المدنيين الفلسطينيين مأساة ولهذا أكدنا على ضرورة حماية المدنيين بصرف النظر عن هويتهم وأينما يعيشون."

وقال أوباما إن الولايات المتحدة تفعل كل ما في وسعها من أجل العودة إلى اتفاق التهدئة بين الطرفين الذي تم التوصل إليه في عام 2012.

وقال "إننا نشعر بتفاؤل أن مصر قدمت اقتراحا لتحقيق هذا الهدف الذي نأمل أن يعيد الهدوء الذي كنا نسعى إليه. وعموما فإن الوضع في غزة يعيد إلى أذهاننا مرة أخرى ان الوضع القائم لا يمكن أن يدوم وان السبيل الوحيد إلى الأمن الحق هو تحقيق سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين."

وكانت لجنة مكافحة التمييز الأمريكية العربية -وهي أكبر منظمة للأمريكيين العرب في الولايات المتحدة- قد حثت المسلمين على مقاطعة حفل الإفطار تعبيرا عن الاستياء مما سمته الجماعة تغاضي أوباما عن قتل الفلسطينيين.

(أعدها محمد عبد العال للنشرة العربية)

رويترز