Navigation

اوباما يمدد عقوبات امريكية على ايران لعام اخر

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 نوفمبر 2009 - 01:15 يوليو,

واشنطن (رويترز) - قال البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما جدد يوم الخميس عقوبات مالية فرضتها الولايات المتحدة على ايران قبل ثلاثة عقود.
وكما هو متوقع أخطر اوباما الكونجرس بقراره تمديد العقوبات الامريكية الحالية ضد طهران لعام اخر قائلا "علاقاتنا مع ايران لم تعد بعد الى حالتها العادية."
ومنذ تولى منصبه في يناير كانون الثاني سعى اوباما للتواصل دبلوماسيا مع ايران لكن الغرب ما زال محصورا في نزاع مع طهران بشأن برنامجها النووي.
والعقوبات التي جددها اوباما -والتي تتضمن تجميد بعض الارصدة الايرانية- فرضتها الحكومة الامريكية للمرة الاولى في نوفمبر تشرين الثاني 1979. ويتعين ان يجدد الرئيس الامريكي تلك العقوبات سنويا حتى تبقى سارية.
ولا يبدو ان توقيت الخطوة التي اتخذها اوباما يهدف الى ارسال رسالة الى ايران التي تواجه مسعى تقوده الولايات المتحدة لمزيد من العقوبات الدولية ما لم تستجب للمطالب بشان انشطتها النووية.
وتتعرض ايران لضغوط لعقد اتفاق بشان الوقود النووي مع الولايات المتحدة وقوى عالمية اخرى للمساعدة في تهدئة المخاوف بأنها تحاول صنع قنبلة ذرية. وتصر طهران على انها تريد التكنولوجيا النووية فقط لاغراض توليد الكهرباء للاستخدام المدني.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.