محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الامريكي باراك اوباما اثناء اجتماعه مع العاهل السعودي الملك عبدالله في مقره قرب الرياض يوم 28 مارس اذار 2014. تصوير: كيفين لامارك - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما ناقش العراق والعنف المتزايد لجماعة سنية مسلحة هناك في مكالمة هاتفية يوم الأربعاء مع العاهل السعودي الملك عبد الله.

وقال في بيان إن أوباما شكر العاهل السعودي على تعهده بتقديم 500 مليون دولار لمساعدة من تشردوا من جراء العنف المتزايد مع سيطرة مسلحين من جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام على محافظات في شمال العراق وغربه.

وكان الملك عبد الله تعهد الأسبوع الماضي بالعمل لمكافحة "الأخطار الإرهابية" التي مزقت العراق في الأسابيع الأخيرة.

وقال البيت الأبيض ان اوباما والملك عبد الله ناقشا ضرورة أن يشكل العراق حكومة جديدة تشمل كافة الأطياف "وتوحد كل الطوائف المختلفة في العراق."

وكانت بغداد ألقت اللوم على السعودية في التشجيع على "الإبادة" في العراق لكن مع ان السعوديين يقدمون أموالا وإمدادات إلى مقاتلي المعارضة السنة في سوريا فإنها تنفي مساندة المسلحين في العراق.

وستذهب منحة السعودية البالغة 500 مليون دولار عبر الأمم المتحدة لمعالجة الأزمة الإنسانية في العراق.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)

رويترز