محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قال الجنرال راي اوديرنو قائد القوات الامريكية في العراق ان الجيش الامريكي لن يكون مضطرا قبل ابريل نيسان أو مايو آيار لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كان سيؤجل إنهاء عملياته القتالية في العراق بسبب احتمال إرجاء الانتخابات العراقية المُقبلة.
وتعهد الرئيس باراك أوباما بانهاء العمليات القتالية الأمريكية في العراق بحلول 31 اغسطس اب عام 2010 قبيل الانسحاب الكامل بنهاية 2011. ويفترض ان يخفض عدد القوات الامريكية الى 50 الفا بحلول سبتمبر ايلول المقبل من زهاء 115 الفا حاليا.
وأثار نقض نائب الرئيس العراقي لقانون يلزم لاجراء الانتخابات في يناير كانون الثاني احتمال تأجيل الاقتراع مرة أخرى.
وقال مسؤولون أمريكيون ان ذلك يحتمل ان يؤثر على موعد خفض مستوى القوات في 31 اغسطس اب.
وقال اوديرنو للصحفيين "أشعر بثقة بالغة في اننا لسنا مضطرين لاتخاذ أي قرار حتى أواخر الربيع.
"ساعتها سيستند ذلك على ما اذا كنا نعتقد بان نوعا من عدم الاستقرار سينشأ من شأنه ان يغير سريعا الطريق الذي يسير عليه العراق الان واذا حدث ذلك فسنضطر حينئذ ان نعود الى واشنطن للحصول على مزيد من الارشادات."
واضاف "لكني لا اتوقع ان يحدث ذلك الان."
ويقضي اتفاق أمني ثنائي وقع العام الماضي بوجوب انسحاب جميع القوات الامريكية من العراق بحلول نهاية 2011.
ولم يشمل الاتفاق موعد انهاء العمليات القتالية لكن اوباما حدده في اطار تعهده للناخبين الامريكيين بانهاء الحرب في العراق.
كما ترتكز خطط الجيش الامريكي ارسال مزيد من القوات لافغانستان لمحاربة تمرد طالبان الاخذ في الاشتداد على قدرته على خفض قواته في العراق.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز