Navigation

ايران ترفض ارسال يورانيوم للخارج وتدرس اجراء مبادلة

هذا المحتوى تم نشره يوم 18 نوفمبر 2009 - 15:14 يوليو,

طهران (رويترز) - نُقل عن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي يوم الاربعاء قوله ان طهران لن ترسل مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب الى الخارج لتحويله الى وقود ولكنها ستدرس مبادلته بوقود نووي داخل حدودها.
وأضاف في تصريح لوكالة الطلبة للانباء "بالتأكيد لن نرسل الوقود المخصب بنسبة 3.5 بالمئة للخارج ولكن يمكن أن ندرس مبادلته بوقود نووي على ان يتم التسليم والتسلم في وقت واحد داخل ايران."
وكانت مسودة اتفاق توسطت فيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة دعت ايران الى ارسال نحو 75 في المئة جزء من مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب الى روسيا وفرنسا لتحويله الى وقود من أجل مفاعل للابحاث الطبية في طهران.
ورفضت الولايات المتحدة طلب ايران ادخال تعديلات على الاتفاق واجراء مزيد من المحادثات بشأنه وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الوقت ينفد بالنسبة الى العمل الدبلوماسي.
وقالت طهران مرارا انها تفضل شراء وقود لمفاعلها من موردين اجانب بدلا من التخلي عن مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب.
وتحاول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التوصل الى حلول وسط لانقاذ الاتفاق من بينها ايداع مخزون ايران من اليورانيوم المنخفض التخصيب لدى دولة ثالثة انتظارا لتسلم وقود لمفاعلها.
وتقول تركيا انها مستعدة لتخزين اليورانيوم الايراني المُخَصَب.
ولم يقل متكي ما سيحدث للوقود المنخفض التخصيب الخاص بالمقايضة لكن السلطات قالت من قبل ان من الممكن تخزينه في ايران تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.