محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك يوم 20 يونيو حزيران 2014. تصوير: ادريس لطيف - رويترز

(reuters_tickers)

الأمم المتحدة (رويترز) - أبدى بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة قلقه يوم الأحد من تفاقم العمليات القتالية على ما يبدو في قطاع غزة محذرا من أن أي هجوم بري إسرائيلي "سيزيد بلا شك عدد القتلى ويؤدي لتفاقم معاناة المدنيين في قطاع غزة."

وذكر مكتبه الصحفي في بيان إن بان أكد دعوته لوقف القتال الذي قال إن له‭ ‬"تبعات خطيرة على سلامة كل من المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين."

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا يوم السبت إلى وقف لإطلاق النار.

وقال البيان إن "الأمين العام لا يعتقد أنه يمكن حل ماهو بطبيعته نزاع سياسي خطير قائم منذ فترة طويلة بين الإسرائيليين والفلسطينيين عن طريق الوسائل العسكرية."

وقال بان إن إطلاق حركة المقاومة الإسلامية‭ ‬(حماس)الصواريخ بشكل عشوائي على المدنيين الإسرائيليين خرق للقانون الدولي وإنه‭ ‬"يشعر بقلق عميق من تأثير العمل العسكري الإسرائيلي على العائلات الفلسطينية.

"قتل مدنيون فلسطينيون كثيرون جدا وأي هجوم بري إسرائيلي سيزيد دون شك عدد القتلى ويؤدي لتفاقم معاناة المدنيين في قطاع غزة."

وقال البيان إن بان‭ ‬"مازال متصلا بكل من الجانبين للحث على وقف التصعيد وإنهاء العنف."

وقال البيان إن بان‭ ‬"يعتقد بقوة أن من مصلحة الجانبين أن تحل إجراءات فورية محل التصعيد الخطير لوقف القتال ومن ثم الحيلولة دون وقوع مزيد من الضحايا وزيادة المخاطر على السلام والأمن الإقليميين."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز