Navigation

بدء محاكمة قاتل المصرية مروة الشربيني في دريسدن بألمانيا

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 أكتوبر 2009 - 12:21 يوليو,

دريسدن (المانيا) (رويترز) - بدأت يوم الاثنين محاكمة رجل اتهم بقتل مصرية في محكمة المانية في قضية أثارت الرأي العام في العالم الاسلامي.
وأثار حادث طعن مروة الشربيني (31 عاما) حتى الموت والتي كانت حبلى وهي أم لطفل عمره ثلاث سنوات اتهامات بأن المانيا تتسامح مع حوادث كراهية الاجانب والاراء المناهضة للاسلام وأدى الى اندلاع مظاهرات في مصر وايران.
وتم احكام الاجراءات الامنية لمحاكمة قاتل الشربيني وهو الماني من أصل روسي واكتفت وسائل الاعلام بذكر الاسم الاول له والحرف الاول من لقبه وهو "اليكس دبليو" وذلك تحسبا لاي حوادث عنف.
وقال متحدث باسم الشرطة ان نحو 200 من ضباط الشرطة يؤمنون المحكمة الواقعة في مدينة دريسدن بشرق البلاد وجلس المتهم وراء زجاج واق من الرصاص.
وأضاف المتحدث "ينظر لهذه المحاكمة على أنها تحمل مخاطر أمنية أكثر من المعتاد."
ووقعت جريمة قتل الشربيني في محكمة في دريسدن كان يستأنف فيها المتهم حكما بادانته باهانة الشربيني المحجبة بوصفها "اسلامية" و"ارهابية" و"ساقطة" عندما طلبت منه افساح المجال لابنها لركوب أرجوحة في حديقة.
كما طعن المتهم زوجها في المحكمة. بعد ذلك أطلقت الشرطة الالمانية الرصاص على الزوج في ساقه بعد أن ظنت خطأ أنه المعتدي.
ووجهت انتقادات لالمانيا التي تضم ثاني اكبر جالية اسلامية بعد فرنسا في غرب أوروبا بأنها استغرقت أياما طويلة لادانة القاتل.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.