Navigation

بريطانيا تقدم المساعدات وتعرب عن قلقها من القتال في اليمن

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 أكتوبر 2009 - 16:10 يوليو,

لندن (رويترز) - أعربت بريطانيا يوم الجمعة عن قلقها بشأن الوضع الامني المتدهور في شمال اليمن كما قالت انها ستقدم مليوني جنيه استرليني (3.2 مليون دولار) لمساعدة النازحين الفارين من القتال.
ويحارب اليمن أفقر الدول العربية التمرد الشيعي الذي تجدد في الشمال حيث ازدادت حدة العنف منذ أطلق الجيش اليمني "عملية الارض المحروقة" في 11 أغسطس اب كما يواجه اضطرابا انفصاليا في الجنوب الى جانب تزايد التشدد الموالي للقاعدة.
وتحذر منظمات الاغاثة من أزمة انسانية في الشمال حيث فر نحو 150 الف شخص من ديارهم منذ شن رجال القبائل الحوثيون تمردهم المسلح في عام 2004.
وقال وزير التنمية الدولية دوجلاس ألكسندر في بيان "أنا قلق للغاية بسبب التدهور الخطير للموقف الامني والانساني في شمال اليمن وتواصل المملكة المتحدة ضغوطها من أجل حل سلمي للصراع."
وطالب ألكسندر طرفي الصراع بوقف العنف فورا والسماح للمساعدات الانسانية بالمرور.
وقال ان بريطانيا ستقدم مليوني جنيه استرليني من أجل المساعدات الانسانية الحيوية مثل الغذاء والماء والرعاية الصحية للنازحين بسبب الصراع.
ويأتي هذا التبرع استجابة لطلب الامم المتحدة جمع 23 مليون دولار لليمن في حملة بدأت في أوائل سبتمبر أيلول. وسوف يذهب التمويل البريطاني الى اللجنة الدولية للصليب الاحمر ومنظمات الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.