محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(ملحوظة: الصورة تحتوي على تغطية لمشاهد اصابة ووفاة) صبي فلسطيني مصاب يطلب المساعدة بينما يحاول فلسطينيون انقاذه من بين انقاض منزل دمر في غارة اسرائيلية على رفح يوم الاحد . تصوير. ابراهيم ابو مصطفى - رويترز

(reuters_tickers)

لندن (رويترز) - قال متحدث باسم الحكومة البريطانية يوم الاثنين ان لندن تحقق "بطريقة عاجلة" في تقارير بأن موظف إغاثة بريطانيا قُتل في غزة مطلع هذا الاسبوع.

وسعت بريطانيا الى معرفة مصير الرجل مع انتهاء هدنة اسرائيلية قصيرة أُعلنت للسماح بوصول مساعدات الى الفلسطينيين وسط اتهامات مُتبادلة من الجانبين بشن هجمات وقعت فيما يبدو كرد فعل للحرب في غزة.

ونشرت وسائل الاعلام البريطانية نقلا عن أصدقاء للرجل ان موظف الإغاثة وهو من روتشديل بشمال انجلترا قتل يوم الاحد أثناء غارة اسرائيلية على رفح وهو يُسلم إمدادات الى مستشفى.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية "نعلم بالتقارير التي أفادت بموت بريطاني في رفح ونحقق فيها بطريقة عاجلة."

وكانت رفح التي تقع في شمال قطاع غزة محور نشاط عسكري مُكثف بعد ان قالت اسرائيل ان ثلاثة من جنودها قتلوا في كمين لحماس يوم الجمعة الماضي. وتنفي حماس تفاصيل هذا الحادث.

وقُتل عشرة أشخاص في رفح يوم الاحد بعد قصف مدرسة تديرها الامم المتحدة في المدينة فيما قال مسؤولون من غزة انه غارة جوية اسرائيلية.

وقالت اسرائيل انها تحقق في الحادث وانه ربما كان مرتبطا بمحاولة من جانب الجيش الاسرائيلي لقتل ناشطين من الجهاد الاسلامي أثناء تحركهم على مقربة.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

رويترز