موسكو (رويترز) - قالت وكالة إنترفاكس للأنباء إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر يوم الجمعة من احتمال فرار أسرى تنظيم الدولة الإسلامية المحتجزين في شمال شرق سوريا وسط العملية العسكرية التركية الدائرة هناك.

وفتحت العملية التركية التي تستهدف مقاتلين أكرادا متحالفين مع الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا واحدة من أكبر الجبهات الجديدة في الحرب التي بدأت منذ أكثر من ثماني سنوات وتدخلت فيها قوى عالمية وإقليمية.

وبرزت روسيا كقوة مؤثرة في سوريا بعد أن تدخلت عسكريا هناك عام 2015 مما قلب دفة الحرب لصالح الرئيس بشار الأسد.

ونسبت الوكالة لبوتين القول "هناك مناطق تقع في شمال سوريا يتركز فيها متشددو الدولة الإسلامية. يخضعون حتى الآن لحراسة القوات المسلحة الكردية. الآن يتدخل الجيش التركي والأكراد يتركون هذه المعسكرات. يمكنهم الهرب ببساطة".

وأضاف بوتين الذي كان يتحدث خلال زيارة لتركمانستان "أنا غير متأكد مما إذا كان باستطاعة الجيش التركي السيطرة على الموقف بسرعة".

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك