محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاهرة (رويترز) - قالت هيئة النيابة الإدارية بمصر يوم الاثنين إنها أحالت واعظا لمحاكمة تأديبية عاجلة لقوله إن المسلم يجب ألا يعاقب بالإعدام إذا قتل المسيحي لأن "دم المسلم أعلى شأنا من دم غيره".

وجاء في بيان أن الواعظ يتبع مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر وأنه اعترف خلال التحقيق بأنه قال إن المسلم إذا قتل المسيحي "يعاقب بأي عقوبة أخرى غير الإعدام وذلك لأنهما غير متكافئين في الدم و(لأن) دم المسلم أعلى شأناً من دم غيره".

ونقل بيان الهيئة قول الواعظ "من أراد أن يقول إن ذلك عنصرية فليقل ما شاء".

وقال المتحدث باسم هيئة النيابة الإدارية محمد سمير لرويترز إن الهيئة تحيل المتهمين للمحكمة التأديبية باعتبارهم موظفين عموميين. وأضاف أن العقوبة قد تكون الخصم من الراتب أو الوقف عن العمل وتصل في حدها الأقصى إلى الفصل من الخدمة.

وقالت الهيئة إن الواعظ الذي لم يرد اسمه في بيانها كان يتحدث في مسجد تابع لوزارة الأوقاف في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة في يناير كانون الثاني الماضي وإنه قال في التحقيق إنه لم يكن يصدر فتوى بل كان يقوم "بتوضيح مسألة فقهية".

وقال بيان هيئة النيابة الإداية إن رجال دين مسلمين يعملون في مجمع البحوث الإسلامية ووزارة الأوقاف "شهدوا جميعا (خلال التحقيق) بأن ما أبداه المتهم يخرج عن منهج الدعوة" الإسلامية.

ويسود القلق بين المسيحيين في مصر منذ استهدفهم تنظيم الدولة الإسلامية أوائل العام الحالي وقتل نحو مئة شخص أغلبهم مسيحيون في هجمات على كنائس وزوار أحد الأديرة.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمد عبد اللاه - تحرير منير البويطي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز