محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي تتحدث خلال مؤتمر صحفي في جنيف يوم 16 يوليو تموز 2014. تصوير: بيير البوي - رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - قالت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان نافي بيلاي يوم الاربعاء ان اسرائيل ربما ترتكب جرائم حرب بقتل المدنيين وقصف المنازل في إطار هجومها المستمر منذ أسبوعين في قطاع غزة.

وأدانت بيلاي أيضا في افتتاح الجلسة الطارئة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف اطلاق النشطاء الفلسطينيين الصواريخ وقذائف المورتر بشكل عشوائي على إسرائيل.

وفي إشارة إلى غارات جوية إسرائيلية وقصف للمنازل والمستشفيات في القطاع الساحلي قالت بيلاي "هذه مجرد أمثلة قليلة تظهر أن هناك امكانية كبيرة في أن القانون الدولي الانساني قد انتهك بطريقة يمكن أن تصل إلى جرائم الحرب."

وأضافت في تصريحات شديدة اللهجة بشأن الصراع "يجب التحقيق في كل واحدة من تلك الحوادث بطريقة ملائمة ومستقلة."

وعقدت الجلسة الطارئة لمجلس حقوق الإنسان وتستمر يوما بناء على طلب من الفلسطينيين ومصر وباكستان.

وكانت إسرائيل التي تتهم مجلس حقوق الإنسان بالانحياز قد قاطعت المجلس 20 شهرا ثم استأنفت تعاونها معه في أكتوبر تشرين الأول. وقالت الولايات المتحدة وهي من الدول الأعضاء في المجلس إن إسرائيل تتعرض للتمييز على نحو جائر.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز