محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي في مؤتمر صحفي في أثينا يوم 5 أبريل نيسان 2017 - رويترز.

(reuters_tickers)

من جابرييلا باجينسكا

بروكسل (رويترز) - عبر مسؤولان كبيران في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة عن تأييد حذر للضربات الصاروخية التي أمر بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قاعدة جوية سورية.

جاء التصعيد الحاد في دور واشنطن العسكري في الحرب السورية بعد هجوم كيماوي يقول الغرب إن دمشق نفذته وأدي لمقتل عشرات الأشخاص في منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة التي تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي في تغريدة على تويتر "الضربات الأمريكية تظهر التصميم الذي نحتاجه ضد الهجمات الكيماوية الهمجية. الاتحاد الأوروبي سيعمل مع الولايات المتحدة لوضع حد للوحشية في سوريا."

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إنه "يتفهم" الجهود المبذولة لمنع وقوع المزيد من الهجمات الكيماوية.

وقال يونكر في بيان "أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية الاتحاد الأوروبي بأن هذه الضربات محدودة وتهدف إلى ردع ارتكاب المزيد من الفظائع بأسلحة كيماوية."

وأضاف "الاستخدام المتكرر لمثل هذه الأسلحة يستدعي الرد."

ومضى يقول "هناك فرق واضح بين الضربات الجوية على أهداف عسكرية واستخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين."

ويؤيد الاتحاد الأوروبي المعارضة السورية وبعض المعارضين المعتدلين المسلحين الذين يشاركون في مفاوضات برعاية الأمم المتحدة مع ممثلي الحكومة السورية التي تدعمها روسيا وإيران.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز