محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بنتيو (جنوب السودان) (رويترز) - قال مسؤول من الامم المتحدة ان القوات الحكومية في جنوب السودان اشتبكت مع متمردين يوم الجمعة قرب عاصمة ولاية الوحدة المنتجة للنفط.

جاءت الاشتباكات بعد أيام معدودة من تهديد وفد تابع لمجلس الامن الدولي بفرض عقوبات اذا ما انتهك أي طرف اتفاقا لوقف اطلاق النار ابرم في مايو ايار.

وقال مراسل لرويترز في قاعدة قريبة للامم المتحدة تؤوي 29 الف شخص نزحوا بسبب شهور من القتال إن القصف الكثيف وتبادل اطلاق النار قرب بنتيو بدأ نحو الساعة السادسة صباحا واستمر عدة ساعات.

وقال مسؤول رفيع من الامم المتحدة في القاعدة ان المتمردين اشتبكوا مع القوات الحكومية على بعد 300 متر الى الغرب من مطار روبكونا الصغير الذي يبعد نحو ستة كيلومترات الى الشمال من بنتيو.

ولم يتضح من بدأ القتال.

وشهدت بنتيو أسوأ المذابح في الصراع حين قام المتمردون في ابريل نيسان بملاحقة وقتل مئات المدنيين الذين لاذوا بمستشفى وجامع وكنيسة.

وستهدد الاشتباكات وقفا هشا لاطلاق النار ابرم في مايو ايار قال دبلوماسيون ان الجانبين انتهكاه اكثر من مرة. وانتهت في العاشر من اغسطس اب مهلة مدتها 60 يوما لتشكيل حكومة مؤقتة لكن المفاوضات مستمرة.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

رويترز