رويترز عربي ودولي

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الأردن يوم 29 مارس آذار 2017. تصوير: محمد حامد - رويترز

(reuters_tickers)

من توم فين وسيلفيا وستال

الدوحة/دبي (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إن زعماء ممن التقى بهم خلال جولة في الشرق الأوسط حذروه من أن قطر تمول "الفكر المتطرف" بعد أن طالبهم باتخاذ إجراءات لوقف تمويل الجماعات المتشددة.

وقال إن زيارته للشرق الأوسط "تؤتي ثمارها بالفعل" إذ أوفى زعماء إقليميون بوعودهم باتخاذ موقف صارم من تمويل الجماعات المتشددة.

وكانت تعليقات ترامب التي وردت على تويتر أول تصريحات له عن الخلاف بين قطر ودول عربية كبرى بسبب اتهامها بدعمها لإيران وجماعات إسلامية متشددة وجاءت في الوقت الذي يسافر فيه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء للوساطة والعمل على رأب الصدع.

وتنفي قطر بشدة هذه الاتهامات إلا أنها قالت إنها قررت ألا تتخذ أي إجراءات مضادة وتأمل أن تساعد الكويت في حل الخلاف.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت العلاقات مع قطر وأغلقت الأجواء أمام الرحلات التجارية يوم الاثنين في أشد خلاف بين أقوى وأغنى الدول العربية منذ عقود.

وكتب ترامب على تويتر "خلال زيارتي الأخيرة للشرق الأوسط قلت إنه لا يمكن أن يستمر تمويل الفكر المتطرف. وأشار زعماء إلى قطر- انظروا!".

وتعطي هذه التعليقات مصداقية لوجهة نظر بعض المحللين قالوا إن ترامب خلال زيارته للشرق الأوسط شجع الدول العربية على اتخاذ موقف رغم أن قطر دولة حليفة للولايات المتحدة وتستضيف قاعدة عسكرية أمريكية.

وقال مسؤولون من منطقة الخليج إن أمير الكويت الشيخ صباح سيجتمع بالملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية يوم الثلاثاء سعيا لحل الخلاف الذي أثر على أسعار النفط العالمية وأضر بخطط السفر وأثار حالة من الارتباك بين المصرفيين ورجال الأعمال في المنطقة.

وبدأ الخلاف بين الدول العربية السنية الشهر الماضي عندما حضر ترامب قمة لزعماء العالم الإسلامي في السعودية شجب فيها "التدخلات المزعزعة للاستقرار" التي تمارسها إيران فى مناطق عربية تتصارع فيها طهران والرياض على النفوذ .

وفي مؤشر على التداعيات المحتملة على الاقتصاد القطري بدأ عدد من البنوك في المنطقة تعليق التعاملات مع قطر. وذكرت مصادر أن مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) وجهت البنوك في المملكة بعدم التعامل مع البنوك القطرية بالريال القطري.

وانخفضت أسعار النفط أيضا خشية أن يقوض الخلاف جهود أوبك لخفض الإنتاج.

ووقع الشقاق بين قطر والدول العربية الأخرى بسبب مزاعم عن دعم الدوحة لمتشددين إسلاميين ولإيران الشيعية.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لقناة الجزيرة إن قطر لن تتخذ إجراءات انتقامية على أمل أن تساعد الكويت في حل الخلاف.

وأضاف "لن تكون هناك إجراءات تصعيدية مقابلة من قطر لأنها ترى أن مثل هذه الخلافات بين الدول الشقيقة يجب أن تحل على طاولة حوار ويجب أن تكون هناك جلسة فيها مكاشفة وصراحة وطرح لوجهات النظر وتعريف مواقع الاختلاف والعمل على تضييق مساحات الاختلاف مع احترام أراء بعضنا البعض".

وتابع الوزير "كان هناك خطاب لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى موجه للشعب القطري بشأن الأحداث الأخيرة ولكن بعد اتصال صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت ونزولا على رغبته تم تأجيل إلقاء الخطاب لإعطاء مساحة لسمو أمير الكويت للتحرك والتواصل مع أطراف الأزمة ومحاولة احتواء الموضوع كما عهدناه دوما".

واستثمرت قطر منذ سنوات ثروتها الهائلة من الغاز ونفوذها الإعلامي في المنطقة إلا أن جيرانها من الدول الخليجية العربية ومصر أغضبها منذ فترة طويلة موقفها المستقل ودعمها لجماعة الإخوان المسلمين.

وقطع اليمن أيضا وحكومة شرق ليبيا وجزر المالديف العلاقات مع قطر.

* بنوك تعلق التعاملات مع قطر وتحويل مسار رحلات

في إطار تشديد الضغط على قطر ألغت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية رخصة الخطوط الجوية القطرية في المملكة وأمرت بغلق مكاتبها خلال 48 ساعة وذلك بعد يوم من إغلاق المملكة والإمارات والبحرين مجالهما الجوي أمام الرحلات التجارية القطرية.

وأوضحت مواقع إلكترونية لتعقب الرحلات الجوية اتخاذ رحلات شركة الخطوط الجوية القطرية مسارا دائريا يمر في الأغلب فوق إيران لتفادي المرور في أجواء الدول المجاورة.

قالت مصادر مصرفية لرويترز اليوم الثلاثاء إن بعض البنوك السعودية والإماراتية والبحرينية أرجأت تعاملات مع البنوك القطرية مثل وقف إصدار خطابات الاعتماد.

وبفضل الاحتياطيات المالية الضخمة ومع استمرار صادرات الغاز الطبيعي المسال من المرجح أن تتمكن قطر من حماية بنوكها.

وتعافي المؤشر القطري في التعاملات المبكرة اليوم بعد أن هوى أمس لكن الريال القطري انخفض أمام الدولار.

ولعب أمير الكويت دور الوساطة لعقود في نزاعات إقليمية واستقبل الشيخ تميم الأسبوع الماضي بينما كانت ملامح الأزمة تتشكل.

ويحظر قرار قطع العلاقات على مواطني السعودية والإمارات والبحرين السفر لقطر أو الإقامة بها أو المرور عبرها. كما يقضي بمغادرة المقيمين والزوار من هذه الدول قطر خلال 14 يوما. وينبغي على القطريين مغادرة هذه الدول خلال 14 يوما أيضا.

وهذه الإجراءات أكثر صرامة من خطوات أخرى اتخذت خلال شقاق دام ثمانية أشهر في 2014 عندما سحبت السعودية والبحرين والإمارات سفراءها من الدوحة واتهمت قطر بدعم جماعات متشددة.

وقالت الإمارات إن قطر بحاجة لاتخاذ إجراءات معينة لإعادة الثقة وبحاجة إلى تغيير موقفها.

وكتب وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "بعد تجارب الشقيق السابقة لا بد من إطار مستقبلي يعزز أمن واستقرار المنطقة. لا بد من إعادة بناء الثقة بعد نكث العهود. لا بد من خريطة طريق مضمونة".

إلا أن تلفزيون قطر بث لقطات للشيخ تميم وهو يعانق الشيخ يوسف القرضاوي الزعيم الروحي لجماعة الإخوان المسلمين، الذي أغضبت إقامته في الدوحة منذ سنوات الدول الخليجية العربية، أُثناء حفل إفطار سنوي مع علماء المسلمين بمناسبة شهر رمضان أمس الاثنين.

(شارك في التغطية أحمد طلبة في القاهرة - إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

رويترز

  رويترز عربي ودولي