محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أثناء مغادرته بعد الاجتماع مع المرشح الرئاسي الأمريكي دونالد ترامب في نيويورك يوم الأحد. تصوير: جوناثان إرنست- رويترز

(reuters_tickers)

من ألانا وايز

واشنطن (رويترز) - قالت الحملة الانتخابية للمرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب يوم الأحد إنه أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أنه في حال انتخابه فإن الولايات المتحدة ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في إشارة إلى انتقال كبير في سياسة الولايات المتحدة إزاء هذه القضية.

وخلال اجتماع دام أكثر من ساعة في برج ترامب في نيويورك قال ترامب لنتنياهو إن الولايات المتحدة في ظل إدارته ستعترف بالقدس "عاصمة موحدة لإسرائيل".

وبينما تقول إسرائيل إن القدس عاصمتها فإن قليلا من الدول تقبل بذلك ومنها الولايات المتحدة. وتبقي معظم الدول سفاراتها في تل أبيب.

ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم في المستقبل.

وعلى الرغم من أن الاجتماع كان مغلقا إلا أن حملة ترامب قالت إنه اتفق ونتنياهو على أن السلام في الشرق الأوسط لا يمكن تحقيقه إلا حينما "ينبذ الفلسطينيون الكراهية والعنف ويقبلوا بإسرائيل دولة يهودية".

وأفاد بيان بشأن اللقاء صادر عن الحملة أن الرجلين بحثا باستفاضة الجدار الإسرائيلي العازل الذي أشار إليه ترامب عند حديثه عن سياساته الخاصة المتعلقة بالهجرة والتي أثارت الجدل. وتشمل سياسات ترامب بناء سور عازل على الحدود الأمريكية المكسيكية ومنع المسلمين مؤقتا من دخول الولايات المتحدة.

ومن بين القضايا الإقليمية الأخرى التي جرت مناقشتها المساعدة العسكرية الأمريكية لإسرائيل بوصفها "استثمارا ممتازا" والاتفاق النووي الإيراني الذي انتقده ترامب ونتنياهو.

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير حسن عمار)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز