محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

أنقرة (رويترز) - قال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء التركي يوم الاثنين إن اعترافا أمريكيا رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل‭‭ ‬‬سيتسبب في حدوث كارثة ويقود إلى صراع جديد في الشرق الأوسط.

وقال بوزداج وهو المتحدث باسم الحكومة للصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن وضع القدس محدد في اتفاقات دولية والحفاظ عليه ضروري للسلام في المنطقة.

وأضاف "وضع القدس والحرم القدسي الشريف محدد في اتفاقات دولية. ومن المهم الحفاظ على وضع القدس من أجل حماية السلام في المنطقة".

وقال "إذا اتُخذت خطوة أخرى واستمرت فستكون كارثة كبرى".

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حرب عام 1967. وضمتها بعد ذلك معلنة المدينة بأسرها عاصمة لها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. ويريد الفلسطينيون القدس عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وقال مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوج ابنته يوم الأحد إن ترامب لم يتخذ قراره بعد بشأن الاعتراف الرسمي بالقدس عاصمة لإسرائيل وهي خطوة تمثل انحرافا عن السياسة الأمريكية المطبقة منذ عشرات السنين.

وأكد الرؤساء الأمريكيون السابقون على أن وضع القدس، التي تضم مواقع يقدسها اليهود والمسلمون والمسيحيون، يجب أن يحدد في إطار مفاوضات.

وقالت مصادر من مكتب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إنه أجرى اتصالا هاتفيا يوم السبت مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بحثا خلاله وضع القدس.

وأضافت المصادر أن إردوغان أبلغ عباس بأن الإبقاء على وضع القدس مهم لجميع الدول الإسلامية وأضاف أن القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة يجب أن تطبق على هذا الأمر.

وقال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم السبت إن أي خطوة من جانب الولايات المتحدة للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ستؤجج التطرف والعنف.

وقال مصدر أردني بارز يوم الأحد إن عمان بدأت مشاورات لعقد اجتماع استثنائي لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قبل إعلان ترامب المتوقع هذا الأسبوع.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز