تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تركيا تقول أمريكا منعزلة بشأن القدس وتوجه تهديدات

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في اسطنبول يوم 13 ديسمبر كانون الأول 2017. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

(reuters_tickers)

من تولاي كارادينيز وإيجي توكساباي

أنقرة (رويترز) - قالت تركيا يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة عزلت نفسها بقرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل واتهمتها بتهديد الدول التي ربما تصوت ضدها في اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة بهذا الشأن يوم الخميس.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الذي تقود بلاده المعارضة الإسلامية لموقف واشنطن بشأن القدس، وقد أدلى بالتصريحات قبيل مغادرته اسطنبول مع نظيره الفلسطيني إلى نيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة.

ويمثل القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول بشأن القدس حيادا عن سياسة تنتهجها الولايات المتحدة منذ عقود وأثار غضب الفلسطينيين والعالم العربي ومخاوف بين حلفاء واشنطن الغربيين.

كانت الولايات المتحدة استخدمت يوم الاثنين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار بمجلس الأمن يطالبها بسحب قرارها. وأيد مشروع القرار الأعضاء الأربعة عشر الآخرين بمجلس الأمن ومنهم حلفاء مقربون لواشنطن مثل اليابان وأربع دول بالاتحاد الأوروبي.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي على تويتر "سيطرح تصويت يوم الخميس ينتقد خيارنا. الولايات المتحدة سوف تسجل الأسماء".

وقال الوزير التركي إن تصريحات هيلي تهديد ودعا واشنطن، حليف أنقرة في حلف شمال الأطلسي، إلى تغيير مسارها.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي "نتوقع دعما قويا في تصويت الأمم المتحدة لكننا نرى الولايات المتحدة التي باتت بمفردها تلجأ الآن إلى التهديدات. لا ينحني أي بلد محترم له كرامة لهذا الضغط".

وقال تشاووش أوغلو في وقت سابق بمدينة باكو عاصمة أذربيجان "نريد أن تعدل أمريكا عن هذا القرار الخاطئ غير المقبول".

وأضاف "سندفع، إن شاء الله، بقرار في الجمعية العامة لصالح فلسطين والقدس".

وتنعقد الجلسة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 دولة في عضويتها بناء على طلب دول عربية وإسلامية.

وقال المبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إن الجمعية العامة ستجري تصويتا على مشروع قرار لسحب الإعلان الأمريكي. وهذا التصويت غير ملزم لكنه يمثل ثقلا سياسيا.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة خطوة ترامب واستضاف الأسبوع الماضي قمة لزعماء منظمة التعاون الإسلامي دعت للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين في باكو "من الآن فصاعدا سنكون أكثر نشاطا في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين. سنعمل جاهدين من أجل الاعتراف الدولي بدولة فلسطينية مستقلة".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك