محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتحدث في اسطنبول في الأول من أغسطس آب 2017. تصوير: مراد سيزار - رويترز.

(reuters_tickers)

أنقرة (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يوم الأربعاء إنه نقل للزعيم الكردي العراقي مسعود البرزاني قلق بلاده إزاء قرار شمال العراق إجراء استفتاء على الاستقلال.

وتعارض تركيا والعراق وإيران وسوريا فكرة استقلال أكراد العراق خشية انتشار النزعة الانفصالية وسط الأكراد في هذه الدول. ويشن حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا عمليات مسلحة منذ ثلاثة عقود.

وتخشى الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية أن يشعل الاستفتاء نزاعا جديدا مع بغداد وربما الدول المجاورة مما سيصرف الانتباه عن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال تشاووش أوغلو في مؤتمر صحفي في بغداد بثه التلفزيون التركي "ما نتوقعه من أربيل واضح وهو إلغاء الاستفتاء إذ أن مصالح ومستقبل الأكراد تكمن في عراق موحد".

وجاءت تصريحاته قبل أن يتوجه إلى أربيل عاصمة المنطقة الكردية في شمال العراق.

وقال تشاووش أوغلو في وقت لاحق للصحفيين إنه نقل إلى البرزاني مخاوف تركيا في اجتماع "صريح" بحث فيه الوفدان مسألة الاستفتاء. وأضاف أن تركيا لا تفرض أي مطالب بشأن التصويت لكنه دعا إلى الحوار بين أربيل وبغداد.

ويسعى الأكراد إلى إقامة دولة مستقلة منذ نهاية الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما أعادت القوى الاستعمارية رسم خارطة الشرق الأوسط وقسمت الأراضي التي يعيش عليها الأكراد بين تركيا وإيران والعراق وسوريا وهي الدول التي باتت تعارض استقلال الأكراد.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاستفتاء المزمع واعتبره "من جانب واحد" وغير دستوري.

وقال أحد المفاوضين لرويترز مساء الاثنين إن وفدا من الائتلاف الشيعي الحاكم ربما يلتقي سياسيين أكرادا في الأسبوع المقبل لإقناعهم بتأخير أو إلغاء الاستفتاء.

وأبلغ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يوم الأربعاء بأن تركيا لا تشعر بالارتياح بسبب الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن ماتيس عبر عن التزام الولايات المتحدة بالعلاقات الثنائية مع تركيا. وتدهورت العلاقات بين البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي بسبب الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا تنظيما إرهابيا.

وقالت مصادر رئاسية في بيان إن إردوغان وماتيس أكدا على أهمية الحفاظ على سلامة أراضي سوريا والعراق في الوقت الذي يستعد فيه الأكراد في شمال العراق لإجراء استفتاء في سبتمبر أيلول على الاستقلال.

وعبرت تركيا والولايات المتحدة عن القلق إزاء الاستفتاء.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز