Navigation

تركيا تقيم مخيما للاجئين التركمان في شمال العراق

هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أغسطس 2014 - 18:03 يوليو,

اسطنبول (رويترز) - قال مسؤول تركي يوم الثلاثاء إن تركيا تقيم مخيما للاجئين في المنطقة الكردية بشمال العراق لاستيعاب لاجئين من الأقلية التركمانية التي تهرب من التقدم السريع لمقاتلي الدولة الإسلامية.

وتحث أحزاب المعارضة التركية أنقرة على مساعدة التركمان ثالث أكبر جماعة عرقية في العراق بعد العرب والأكراد الذين تربطهم علاقات ثقافية ولغوية مع تركيا.

وتستضيف تركيا بالفعل أكثر من مليون لاجئ من الحرب في سوريا المجاورة يعيش 300 ألف منهم في مخيمات تشرف عليها الدولة. وفر نحو نصف مليون عراقي إلى تركيا أثناء حرب الخليج في عام 1991 .

وقال المسؤول إن هيئة إدارة الكوارث والطوارئ التركية تقيم مخيما لاستيعاب 20 ألفا في منطقة فيش خابور في محافظة دهوك العراقية تديره السلطات التركمانية.

وقال مسؤول من هيئة إدارة الكوارث والطوارئ لرويترز "من المقرر الانتهاء من إقامة المخيم في أسبوع. سيخصص أساسا للتركمان الفارين من بيوتهم لكنه سيكون مفتوحا أيضا لأي من الفارين."

وأضاف "لا توجد استعدادات في الوقت الحالي لإقامة مخيم أو مخيمات داخل تركيا لأولئك القادمين من العراق." وتابع قائلا "لا توجد حاجة لذلك. لا يوجد خروج من العراق مثلما كان الحال في سوريا."

وفرت مئات العائلات التركمانية مؤخرا من بلدة سنجار في شمال غرب العراق بعد استيلاء مقاتلي الدولة الإسلامية عليها.

وتقول الأمم المتحدة إن ما يصل إلى 200 ألف شخص فروا من البلدة.

وترسل هيئة إدارة الكوارث والطوارئ ومنظمات تركية أخرى مساعدات إنسانية منذ يونيو حزيران إلى التركمان العراقيين المتضررين من الصراع.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.