محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بعض أقارب ضحايا تفجير بكنيسة مار جرجس بطنطا عاصمة محافظة الغربية المصرية يوم الاحد. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

القاهرة (رويترز) - أقل من خمسة أشهر تفصل بين انفجارين استهدفا كنيستين للأقباط الأرثوذكس في مصر يوم الأحد وأقرب انفجار مماثل مما يوضح تسارع وتيرة الاعتداءات على الكنائس في أكبر الدول العربية سكانا.

ولأول مرة يستهدف انفجار كاتدرائية يوجد بها بابا الأقباط الأرثوذكس عندما حاول انتحاري دخولها بحزام ناسف بحسب بيان لوزارة الداخلية.

وفيما يلي تسلسل زمني بهجمات كبيرة وقعت على كنائس في مصر:

- في الساعة الأولى من عام 2011 وقع انفجار أمام كنيسة القديسين في الإسكندرية وكان المصلون المحتفلون بالعام الميلادي الجديد يخرجون من المبنى لحظة وقوع الانفجار.

أوقع الهجوم 23 قتيلا على الأقل وعشرات المصابين وتسبب في احتجاجات مسيحيين رأوا فيه تقصيرا أمنيا.

وبعد الهجوم بأربعة وعشرين يوما اندلعت الانتفاضة التي استمرت 18 يوما وأسقطت الرئيس حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم.

وإلى اليوم لم تتوصل السلطات إلى الفاعل أو الفاعلين.

- بعد الانتفاضة تعرضت كنائس لاعتداءات ترجع للأسباب التقليدية للاشتباكات العنيفة المحدودة بين مسيحيين ومسلمين وأهمها بناء وترميم الكنائس وتغيير الديانة والعلاقات بين رجال ونساء من الطائفتين.

- في الثالث من يوليو تموز 2013 أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي وكان قائدا عاما للجيش ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن السيسي هذا الإجراء بتأييد من شيخ الأزهر احمد الطيب والبابا تواضروس الثاني وسياسيين بالإضافة إلى ملايين المصريين الذين نزلوا إلى الشوارع للمطالبة بإنهاء حكم الإخوان. وتبع ذلك وقوع هجمات على عدد من الكنائس في أكثر من محافظة خاصة المنيا التي تقع جنوبي القاهرة.

وتنوعت الهجمات بين الحرق والتحطيم والنهب.

وأبدى السيسي بعد انتخابه رئيسا في 2014 اهتماما بإصلاح وترميم تلك الكنائس.

- يوم الأحد 11 ديسمبر كانون الأول 2016 فجر انتحاري نفسه في الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس في القاهرة موقعا 25 قتيلا وعشرات المصابين من المصلين. ولاحقا زاد القتلى إلى 29. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

- صباح يوم الأحد وقع انفجار في كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية الموجودة في دلتا النيل سقط فيه 27 قتيلا و78 مصابا.

وبعد ساعات وقع انفجار أمام الكاتدرائية المرقسية يمدينة الإسكندرية الساحلية حيث كان البابا تواضروس الثاني يرأس الصلوات. وقتل في الانفجار 16 بينهم ثلاثة أفراد من الشرطة وأصيب 41 آخرون.

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن الهجومين.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز