محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت أثناء استقبالها للاجئين سوريين في العاصمة سانتياجو يوم الخميس. صورة لرويترز من الرئاسة فس تشيلي.

(reuters_tickers)

سانتياجو (رويترز) - استقبلت رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت أكثر من 60 لاجئا سوريا في العاصمة سانتياجو يوم الخميس في الوقت الذي انضمت فيه تشيلي إلى دول أخرى بأمريكا اللاتينية لتوفير ملاذ آمن لأسر فارة من الحرب الأهلية في سوريا.

وفي حفل أقيم في مطار تشيلي في سانتياجو رحبت باشيليت بأربع عشرة أسرة سورية وصلت حديثا وسيتم استضافتها في منازل مفروشة بإعانات اجتماعية بما في ذلك رواتب شهرية وتعليم ورعاية طبية وفصول لدراسة اللغة.

وقالت باشيليت "نعرف أنكم عانيتم ونأمل أن تجدوا في بلدنا مكانا لإعادة بناء حياتكم".

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من مليوني شخص فارين من الحروب أو الاضطهاد انضموا إلى صفوف اللاجئين في العالم في 2017 حتى في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة ودول في أوروبا في تطبيق سياسات تفرض قيودا أكبر بشأن اللجوء.

ودفعت هذه الأزمة الإنسانية عدة دول بأمريكا الجنوبية من بينها البرازيل والأرجنتين وأوروجواي وكولومبيا إلى البدء في قبول أعداد من اللاجئين من سوريا.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز