من باريسا حافظي وسيلفيا ويستال

دبي (رويترز) - قالت وسائل إعلام إيرانية إن ناقلة نفط مملوكة لشركة إيرانية قصفت ربما بصواريخ في البحر الأحمر قبالة ساحل السعودية يوم الجمعة وهي واقعة إذا تأكدت فإنها ستؤجج التوتر في منطقة تهزها هجمات على ناقلات ومواقع نفطية منذ مايو أيار.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الناقلة (سابيتي) قصفت صباحا على مسافة نحو 96 كيلومترا من ميناء جدة السعودي. وقالت شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية إن الناقلة لحقت بها تلفيات وتتجه الآن إلى الخليج نافية تقارير عن اشتعال النار فيها.

ولم يتسن التحقق من تقارير عن الواقعة من مصدر مستقل وهي الأحدث ضمن سلسلة حوادث تتعلق بناقلات نفط بالبحر الأحمر ومنطقة الخليج ويرجح أن تؤجج التوتر بين طهران والرياض اللتين تخوضان حربا بالوكالة في اليمن المطل على الطرف الجنوبي للبحر الأحمر.

وحتى الآن تقتصر أنباء الواقعة على مصادر إيرانية لكن الروايات متباينة. وقال التلفزيون الرسمي نقلا عن شركة النفط الوطنية إن الناقلة أصابها صاروخان بينما نفى أن مصدرهما السعودية.

وقالت شركة ناقلات النفط على موقعها الإلكتروني إن "الانفجارات نجمت عن هجوم صاروخي على الأرجح" وإنها تحقق في مصدره مضيفة أن تلفيات لحقت بصهريجين وأن الطاقم بخير.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الناقلة هوجمت مرتين دون أن يحدد وسيلة الهجوم. وبث التلفزيون الرسمي صورا من على سطح الناقلة سابيتي وقال إنها التقطت بعد الهجوم لكن لم تظهر فيها تلفيات واضحة. ولم يظهر جسم الناقلة في الصور.

والبحر الأحمر ممر ملاحي دولي للنفط وغيره من السلع حيث يربط بين المحيط الهندي والبحر المتوسط عبر قناة السويس. وقفزت أسعار الخام بعد نبأ الهجوم وقالت مصادر في القطاع إنه قد يزيد أيضا تكاليف الشحن المرتفعة بالفعل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم الجمعة الذي جاء بعد هجمات على ناقلات في الخليج في مايو أيار ويونيو حزيران بالإضافة إلى هجمات استهدفت منشآت نفطية سعودية في سبتمبر أيلول.

ولم تعلق السعودية حتى الآن على النبأ. وذكر الأسطول الخامس الأمريكي الذي يعمل في المنطقة أنه علم بالأنباء المتعلقة بالناقلة الإيرانية لكن ليس لديه المزيد من المعلومات.

وأظهرت بيانات رفينيتيف لرصد السفن أن الناقلة الإيرانية سابيتي في البحر الأحمر وتتجه جنوبا باستخدام محركها إلى جزيرة لارك قبالة ساحل إيران الجنوبي على الخليج.

وقالت خدمة مارين ترافيك لتتبع حركة الملاحة على تويتر إنه بناء على معلومات تشمل لقطة لإدارة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) وبيانات نظام (إيه.آي.إس) لتتبع السفن "لا نرى أي دخان أو نار أو تسرب أو قوارب جر. بل نرى ناقلة تعود إلى ديارها بسرعة طبيعية".

ونقلت وكالة أنباء الطلبة عن مصدر أن الناقلة تعرضت لهجوم "إرهابي".

وقفزت أسعار النفط اثنين في المئة بعد نبأ الهجوم على الناقلة فيما زادت عقود خام برنت القياسي وخام غرب تكساس الوسيط الآجلة دولارا للبرميل. وبلغ سعر خام برنت 60 دولارا تقريبا للبرميل يوم الجمعة.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أيمن سعد مسلم)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك