رويترز عربي ودولي

دبي (رويترز) - قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء يوم السبت إن خفر السواحل السعودي فتح النار على قارب صيد إيراني بالخليج وذلك وسط احتدام التوتر بين البلدين الخصمين.

ونقلت الوكالة شبه الرسمية عن مسؤول بوزارة الداخلية قوله "إن قاربين إيرانيين خلال عملية الصيد في مياه الخليج الفارسي قد جرفتهما أمواج البحر وتم حرف مسارهما".

ونقلت الوكالة عن المدير العام لشؤون الحدود بوزارة الداخلية الإيرانية مجيد آقابابايي قوله "على هذا الأساس ومن دون تأييد هذا الأمر بأن القاربين الإيرانيين قد دخلا الحدود السعودية، فان خفر السواحل السعودي قام بإطلاق النار صوب القاربين الإيرانيين مما أدى إلى مقتل صياد إيراني".

وقال "إن الإجراء السعودي يتعارض مع المبادئ الإنسانية، وحتى مع افتراض دخول القاربين الإيرانيين الحدود السعودية إثر أمواج البحر فانه لم يكن مسموحا لهم بفتح النار على القاربين الإيرانيين".

وتابع "نحن نتابع هذا الموضوع حاليا حتى يتم تحديد هل القاربين الإيرانيين قد دخلا الحدود السعودية أم لا".

ولم يرد أي رد فعل سعودي. وقالت تقارير إيرانية إن الحادث وقع في وقت متأخر من مساء الجمعة.

وتدهورت العلاقات بين البلدين إلى أدنى مستوى خلال سنوات. وكانت السعودية ودول عربية أخرى قطعت العلاقات الدبلوماسية مع قطر الأسبوع الماضي لأسباب منها زعمها مشيرة إلى دعم الدوحة لطهران كسبب لذلك.

وتتبادل إيران والسعودية الاتهامات بالإضرار بالأمن الإقليمي ويدعمان أطرافا متحاربة في سوريا واليمن والعراق.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

رويترز

  رويترز عربي ودولي