محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - أظهرت صور نسبت إلى تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية مشاهد قال التنظيم إنها من هجوم على نقطة حدودية يمنية سعودية يوم الجمعة فيما يبدو أنه إعلان للمسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة أربعة من رجال الأمن.

وقال منصور التركي المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية يوم السبت إن هجوم الجمعة بدأ عندما وصل ستة متشددين إلى نقطة تفتيش الوديعة في صحراء الربع الخالي التي تربط محافظة حضرموت اليمنية بالسعودية.

وأضاف التركي أن المتشددين قتلوا قائد دورية حدودية سعودية رميا بالرصاص واستولوا على سيارته ثم توغلوا في الأراضي السعودية صوب منطقة الشرورة.

واشتبكت قوات الأمن مع المتشددين في السيارة الثانية فقتلت ثلاثة واعتقلت الرابع. وقتل إجمالا أربعة من رجال الأمن في هجوم يوم الجمعة وفجر متشددان نفسيهما يوم السبت بعدما حاصرتهما قوات الأمن داخل مبنى حكومي في جنوب السعودية.

ونشرت الصور التسعة على موقع تويتر ومنتديات للجهاديين. وكتب على الصور أنها صور حصرية لأخبار أنصار الشريعة في إشارة إلى الجناح المحلي للتنظيم.

وأظهرت الصور المقاتلين وهم يستعدون لإطلاق صاروخ جراد وصاروخ جراد اثناء إطلاقه وشاحنة محملة على ما يبدو بالمتفجرات متوقفة عند بوابة حدودية وما بدا أنه انفجار للشاحنة.

وقال مسؤول يمني إن المهاجمين من متشددي القاعدة. ولم يتسن التحقق من صحة الصور بشكل فوري.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

رويترز