Navigation

ثلاثة شهود من دارفور يدلون بشهادتهم امام المحكمة الجنائية

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 أكتوبر 2009 - 15:50 يوليو,

لاهاي (رويترز) - يقدم مدعون للمحكمة الجنائية الدولية ثلاثة شهود من دارفور يوم الاثنين المقبل لاثبات انه يوجد دليل كاف لمحاكمة زعيم للمتمردين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
ويواجه بحر ادريس ابوجردة (46 عاما) رئيس جبهة المقاومة الوطنية ومتمردان اخران تهم تدبير هجوم على قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي بدارفور في شهر سبتمبر ايلول 2007 قتل فيه 12 جنديا.
وتبدأ جلسات الاستماع بالمحكمة يوم الاثنين المقبل للنظر في مدى كفاية الادلة لمواصلة المحاكمة.
ومثل ابوجردة غير المحتجز طواعية امام المحكمة في مايو ايار الماضي لسماع التهم الموجهة اليه.
وابلغ كبير المدعين بالمحكمة لويس مورينو اوكامبو الصحفيين قائلا "سنقدم ثلاثة شهود اثنان منهم ينتميان لجماعة هاسكانيتا لحفظ السلام. والثالث جنرال كيني خبير في الشؤون العسكرية."
وأبوجردة الذي ينفي التهم المنسوبة اليه هو أول متمرد يمثل امام المحكمة منذ بداية الصراع في دارفور عام 2003.
ولن يسجن ابو جردة الا اذا قررت المحكمة ان هناك ادلة كافية لمحاكمته. وستستمر جلسات المحكمة حتي 29 اكتوبر تشرين الاول وسيكون امامها 60 يوما بعدها لاصدار حكمها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.