Navigation

جماعة إغاثة تركية تساعد ضحايا انفجار بيروت وأنقرة تعرض إنشاء مستشفى ميداني

أشخاص ينقبون الأنقاض والحطام عقب انفجار وقع وقع يوم الثلاثاء في مستودعات بميناء بيروت بالقرب من وسط المدينة في صورة التقطت يوم الأربعاء. تصوير: محمد عزاقير - رويترز. reuters_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 05 أغسطس 2020 - 11:40 يوليو,

اسطنبول (رويترز) - تشارك هيئة الإغاثة الإنسانية وحقوق الإنسان والحريات التركية في البحث عن ناجين من الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت وأودى بحياة مئة شخص وأصاب نحو أربعة آلاف فيما عرضت أنقرة تشييد مستشفى ميداني وتقديم المساعدة المطلوبة.

وقال مسؤول تركي كبير لرويترز "قدمنا عرضنا للمساعدة" بما في ذلك العمل فورا في تشييد المستشفى. وأضاف "نتوقع ردا من الجانب اللبناني".

وقال مصطفى أوزبك المسؤول في الهيئة ويتخذ من اسطنبول مقرا إن أفرادا من الهيئة ينقبون الأنقاض بحثا عن ناجين و لانتشال الجثث. وذكر أن الهيئة تستخدم مطبخا في مخيم لاجئين فلسطينيين لتوفير الطعام للمعوزين.

وأضاف "نمد يد العون بسيارة إسعاف واحدة لنقل المصابين. ربما نقدم المساعدة وفقا لاحتياجات المستشفى".

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.