محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قال معهد البحرين للحقوق والديمقراطية، وهو جماعة حقوقية، إن محكمة بحرينية قضت بسجن ثلاثة أفراد من عائلة ناشط بارز يعيش في الخارج بتهم حيازة أسلحة يوم الاثنين.

وتسلط القضية الضوء على كيفية مواصلة السلطات في المملكة المتحالفة مع الغرب قمع المعارضين بعد نحو ست سنوات من احتجاجات في البحرين دعت إلى الديمقراطية واستلهمت احتجاجات "الربيع العربي" وسحقت بمساعدة جيرانها في الخليج.

وقال سيد أحمد الوداعي المدير بمعهد البحرين للحقوق والديمقراطية إن أقاربه أدينوا بناء على اعترافات انتزعت تحت التعذيب وإن المحكمة تضطهد الأسرة بسبب نشاطه.

وحكمت المحكمة على هاجر منصور، وهي أم زوجة الوداعي، وعلى صهره سيد نزار الوداعي بالسجن ثلاث سنوات للتخطيط لزرع "قنبلة وهمية" بينما حكمت على محمود مرزوق، وهو أحد أقاربه، بالسجن شهر ونصف الشهر لحيازته سكينا.

ولم يرد ممثلون لحكومة البحرين على طلب رويترز التعقيب.

وتنفي البحرين، التي يغلب على سكانها الشيعة وتحكمها عائلة مالكة سنية، قمع المعارضة.

وتقول الحكومة إنها تواجه خطر المتشددين المدعومين من إيران مشيرة إلى هجمات بالقنابل وإطلاق النار على قوات الأمن على مدى سنوات.

ويعتقد الوداعي المقيم في بريطانيا أن القضية ضد أقاربه نتيجة لعمله في مجال حقوق الإنسان لا سيما الاحتجاج الذي شارك فيه العام الماضي ضد حضور ملك البحرين لعرض ملكي للخيول في بريطانيا.

وقال الوداعي في بيان إنه يشعر بالذهول لرؤيته عائلته تعاني من التعذيب والاضطهاد والاستجوابات بشأن أنشطته وأضاف أنه لن يخلد إلى الراحة لحين إطلاق سراحهم.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز