محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بيروت (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء إن جبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا بايعت تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المنافس وذلك في بلدة حدودية سورية مما سيعزز سيطرة الدولة الإسلامية على جانبي الحدود بين العراق وسوريا.

وذكر المرصد وموقع يستخدمه الإسلاميون على الانترنت أن مقاتلين من جبهة النصرة بايعوا الدولة الإسلامية في بلدة البوكمال قرب الحدود العراقية.

وكانت القيادة المركزية لتنظيم القاعدة قد تبرأت من الدولة الإسلامية وأعلنت أن جبهة النصرة هي الجناح الرسمي للقاعدة في سوريا.

ومنذ ذلك الحين تقدم تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مدينة الموصل بشمال العراق في العاشر من يونيو حزيران دون مقاومة تذكر باتجاه بغداد وهو يسيطر على معابر حدودية رئيسية على الحدود مع سوريا.

كما يسيطر التنظيم على أجزاء كبيرة من شرق سوريا حيث اشتبك في أحيان مع جماعات منافسة وقاتل في صفها في أحيان أخرى مما عقد مساعي جماعات المعارضة لإسقاط الرئيس بشار الأسد خلال الصراع الذي دخل عامه الرابع.

ونشر مستخدمو موقع تويتر صورة تظهر أبو يوسف المصري زعيم جبهة النصرة في البوكمال وهو يبايع أحد المقاتلين البارزين من الدولة الإسلامية.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن ما حدث له أهمية كبيرة نظرا لقوة جبهة النصرة في البوكمال.

وأضاف أنه لا يستطيع أن يقول أن تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر على البوكمال لكنه يستطيع تأكيد وجوده في المدينة.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير منير البويطي)

رويترز