محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط يغادر قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس بعد محادثات مع الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا أولوند يوم 21 فبراير شباط 2017. تصوير فيليب ووجازيه - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال وليد جنبلاط زعيم الدروز في لبنان يوم السبت بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري إن لبنان أضعف بكثير من أن يتحمل تداعيات استقالة الحريري ولا يمكنه معاداة إيران.

وقال الحريري وهو حليف للسعودية إنه كان هدفا لمؤامرة اغتيال وهاجم إيران وحليفتها في لبنان جماعة حزب الله في خطاب استقالته يوم السبت.

ودفعت استقالته بلبنان مجددا إلى واجهة الصراع الإقليمي بين إيران والسعودية ومن المرجح أن تتسبب في تفاقم حدة التوتر الطائفي بين السنة والشيعة في لبنان.

وقال جنبلاط لرويترز "أنا قلق بشأن الاقتصاد بالطبع كما أنني قلق بشأن السياسة. لا نملك القدرة على قتال الإيرانيين من داخل لبنان". ودعا جنبلاط للوساطة مع حزب الله في لبنان والانتظار حتى تسمح ظروف الإقليم بإقامة حوار بين السعودية وإيران.

وقال جنبلاط وهو أحد أكثر السياسيين اللبنانيين تأثيرا "لدى لبنان ما يكفيه من مشكلات. هو أضعف من تحمل (تداعيات) مثل هذه الاستقالة التي سيكون لها تأثير سلبي هائل". ووصف استقالة الحريري بأنها أمر "يستعصي على الفهم".

والدروز أقلية مهمة في حكومة لبنان متعددة الطوائف. ويلعب جنبلاط دورا محوريا في السياسة اللبنانية.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

رويترز