محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - قال مسؤول ان رئيس الاركان الاسرائيلي الجنرال جابي اشكينازي أبلغ لجنة برلمانية يوم الثلاثاء بأن اسرائيل تستعد لكل الخيارات في محاولة لاجبار ايران على وقف برنامجها النووي.
وقال المسؤول الاسرائيلي في إفادة للصحفيين انه يتوقع من زعماء العالم ان يقرروا بحلول نهاية عام 2009 مسار العمل الذي سيحاولون اتخاذه لوقف البرنامج الايراني.
وقال اشكينازي للجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست الاسرائيلي "نستعد لكل الخيارات ويجب على صانعي القرار ان يفكروا في المسارات التي ستتخذ" لوقف البرنامج النووي الايراني.
وقال اشكينازي وهو يلمح الى ان اسرائيل مازالت تدرس الخيار العسكري لوقف ما تراه اسرائيل خطة لانتاج اسلحة نووية- وهو ما تنفيه ايران- ان العقوبات الدبلوماسية أو الاقتصادية قد تفيد ايضا.
ونقل المسؤول عن اشكينازي قوله "اذا فهم الايرانيون انه سيتعين عليهم دفع ثمن باهظ فانه لن يكون من غير المنطقي أو من غير المعقول القول انهم قد يغيروا الاتجاه الحالي."
ودرجت اسرائيل على الامتناع عن التعقيب على التقديرات الدولية بأنها تمتلك حاليا الترسانة النووية الوحيدة في المنطقة والتي تزيد على 100 رأس حربية نووية.
وقال اشكينازي ان ايران تلعب دورا نشطا فيما وصفه "معركة تدور بين متشددين وبين معتدلين من اجل الهيمنة في الشرق الاوسط" وانها مورد رئيسي للاسلحة لطرفين من ألد اعداء اسرائيل هما مقاتلو حزب الله اللبناني وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في قطاع غزة.
وتشير اسرائيل الى نداءات الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد المتكررة لتدمير الدولة اليهودية كاشارة واضحة على ان الاسلحة النووية الايرانية اذا صنعت فانها ستهدد وجود اسرائيل.
وقال وهو يستخدم اسم نظام اعتراض الصواريخ قصيرة المدى التي تزمع اسرائيل نشرها خلال عامين "لا يمكننا حماية البلاد بالكامل باستخدام (نظام) القبة الحديدية."

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز